عقدت نقابة عمال المصارف والتأمين والتجارة في اتحاد عمال محافظة حماة مؤتمرها الانتخابي للدورة النقابية 26 بحضور الرفاق الدكتور محمد علي العمادي أمين فرع حماة لحزب البعث والدكتور غسان خلف محافظ حماة وفايز البرشة عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام لنقابات العمال المركزي.

وأكد الرفيق العمادي على الدور الهام الذي تضطلع به الطبقة العاملة والتي لها تاريخ نضالي طويل ومشرف وتكريس هذا الدور في المناحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية منوهاً بأهمية المؤتمر الانتخابي لنقابة عمال المصارف والتجارة والتأمين والذين يمثلون جزءاً هاماً من الاقتصاد الوطني ولاسيما في هذه المرحلة التي تمر بها سورية والمؤامرة التي تتعرض لها والحرب الاقتصادية التي تستهدفها مشيراً إلى المهام التي تنتظر النقابة في المرحلة المقبلة من خلال تفعيل دورها في مجال الرقابة الشعبية على أداء المؤسسات والنهوض بواقع عملها ولاسيما في المجال المصرفي وأن نضع رؤى وأفكار لنطور العمل وحماية مكاسب الطبقة العاملة وأن نكون فاعلين ومتواجدين على أرض الواقع ويقوم كل منا بدور ومواجهة المؤامرة التي تتعرض لها سورية ومواجهة هذا الفكر التكفيري الإرهابي.‏

وأشار إلى أنه علينا أن نمارس عملنا بأمانة وتسيير معاملات المواطنين المتعاملين مع المصارف وكسب ثقة المواطنين من خلال التعامل الحسن معهم منوهاً بضرورة إقامة ورشات وندوات تركز على عمل المصارف بمختلف اختصاصاتها العقارية والتجارية والصناعية وأيضاً الزراعية وأن نطور عملها بطرح مبادرات تشمل إمكانية تنفيذ مشاريع استثمارية تعود بالفائدة على المصارف والمتعاملين معه متوجهاً بالتحية للطبقة العاملة والتي حولت مؤتمراتها النقابية إلى مهرجانات تعبر من خلالها عن حبها وولائها للوطن وقائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد منوهاً ببطولات وتضحيات الجيش العربي السوري الذين يقدمون أرواحهم في سبيل عزة وكرامة الوطن.‏

من جانبه قال الدكتور خلف إن المؤتمرات النقابية هي وقفة مع الذات لتعزيز الإيجابيات وتلافي السلبيات والارتقاء بمستوى العمل منوهاً بدور التنظيم النقابي في هذه المرحلة وخاصة عمال المصارف الذين بذلوا جهوداً مضاعفة رغم الصعوبات التي تعترضهم مبيناً أن القطاع المصرفي هو قطاع مهم ويندرج ضمن القطاعات الخدمية وأن استمرارية عقد المؤتمرات الانتخابية تعبير عن عزيمة الطبقة العاملة وإرادتها بالاستمرار في رفد الاقتصاد الوطني والوقوف إلى جانب الجيش العربي السوري في دفاعه عن سيادة واستقلال سورية ومواجهة هذا الفكر التكفيري الإرهابي الوهابي.‏

ولفت إلى المسؤوليات المناطة بأعضاء النقابة خلال الفترة القادمة ولاسيما المتعلق منها بموضوع تأمين سيارات لنقل الأموال لتزويد الصرافات الآلية التابعة للمصارف وتقديم رؤى جديدة في العمل المصرفي فيما يتعلق بالعلاقة مابين المركزي والمصارف في حماة فضلاً عن التفويضات الإدارية لمديري المصارف وإنجاز المعاملات المصرفية بما يخفف من الروتين والبيروقراطية مركزاً على العمل المؤسساتي والتنسيق مع القيادات السياسية والإدارية والتنفيذية في المحافظة واتحاد العمال.‏

 بدوره أكد البرشة على معالجة مطالب العمال من النواحي الاقتصادية والخدمية والاجتماعية والحفاظ على الانجازات والمكاسب التي تحققت للطبقة العمالية التي تشكل ضمانة لمستقبل سورية المتجددة.‏

 وأشاد عبد الكريم السبسبي رئيس اتحاد عمال المحافظة بالجهود التي يبذلها العاملون في قطاع المصارف والتجارة والتأمين متوجهاً بالتحية لأسر الشهداء ولاسيما شهداء الطبقة العاملة الذين يستحقون كل الاحترام وأثبتوا بوعيهم عشقهم الكبير لوطنهم والاستعداد للتضحية من أجل بنائه.‏

 بعد ذلك وفي أجواء ديمقراطية قام عمال المصارف والتجارة والتأمين بانتخاب أعضاء مكتب النقابة وهم «حامد الحاج أحمد رئيساً لمكتب النقابة وعنايات علواني وأحمد محمد سطيف وسامر اسماعيل سلهب ولميس حسن ومنور الحاج حامد وختام فؤاد دلول ورويدة ممدوح أورفلي وهاني حنا رحوم أعضاء، ومحمد زيتاوي وعبد الرزاق فنصة وريمون العبد الله متممين لمؤتمر اتحاد عمال المحافظة ».‏

 وأكد الرفيق حامد جمعة الحاج أحمد رئيس مكتب النقابة أن عمال المصارف والتجارة والتأمين يؤكدون تصميمهم على الاستمرار في مواقع عملهم رغم التحديات والصعوبات إيمانا بدورهم في تعزيز منعة وصمود سورية في وجه ما تتعرض له من حرب شرسة مؤكدين ولاءهم للوطن وقائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد مبيناً أن النقابة تضم 31 لجنة نقابية في المدينة والمناطق ويبلغ عدد العمال الإجمالي 3210 عمال.‏

 من جهة أخرى قام الدكتور محمد العمادي أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي والدكتور غسان خلف محافظ حماة بزيارة حديقة الأندلس واطلعا على أعمال تأهيل وصيانة الحديقة ومختلف مرافقها الخدمية والترفيهية.‏

 وقد أشار أمين الفرع إلى أن الاحتفال بيوم البيئة فرصة لزيادة الاهتمام وإعادة تأهيل جميع حدائق مدينة حماة التي تشكل رئات حقيقية لها ومناطق ضرورية للاستجمام فضلاً عن مساهمتها في إضفاء مزيد من الجمال والروعة على المظهر الحضاري والجمالي لمدينة حماة.‏

 من جهته أكد المحافظ أن إعادة إحياء حديقة الأندلس تأتي في إطار الحفاظ على الموارد الطبيعية والمساحات الخضراء في حماة مشيراً إلى أن الحديقة تستقطب الكثير من الرواد وأهالي حماة الذين يصطحبون أطفالهم الصغار بغية قضاء أوقات ممتعة من خلال ممارسة التسلية واللهو واللعب في مرافق الحديقة التي تشمل عدة ألعاب ووسائل ترفيهية متنوعة منوهاً بأهمية هذه الأعمال التطوعية بمناسبة يوم البيئة والتي ينفذها مجلس مدينة حماة بالتعاون مع اتحاد شبيبة الثورة وطلائع البعث سعياً وراء تحسين المظهر الحضاري والجمالي للمدينة والارتقاء بالواقع الخدمي وتهيئة المرافق العامة لتكون جاهزة على الدوام داعياً إلى التركيز على الأحياء الشعبية التي تفتقر لبعض الخدمات بما فيها تحسين واقعها الخدمي والنهوض بالوضع الاجتماعي لسكانها وتعزيز ثقتهم بالحكومة وحرصها الدؤوب على الارتقاء بواقعهم الخدمي والاجتماعي مشيراً إلى ضرورة المشاركة الفاعلة لأهالي وسكان الأحياء ومختلف الفعاليات الأهلية في الأعمال التطوعية سعياً وراء تحقيق الغاية المنشودة منها على نحو أمثل.‏

 وشارك أمين الفرع والمحافظ أعمال تقليم وتشذيب الأشجار ونباتات الزينة في الحديقة التي تعد من أكبر وأجمل حدائق مدينة حماة ومتنفساً طبيعياً لأهالي وزوار المدينة.‏

 من ناحيته أكد محمود القيسي رئيس مجلس مدينة حماة حرص المجلس على المشاركة في إحياء يوم البيئة بتأهيل حديقة الأندلس المركزية البالغة مساحتها 70 دونماً موضحاً أن أعمال التأهيل التي نفذتها مديريات الحدائق والنواعير والنظافة والخدمات والصيانة والشؤون الصحية على مدى عدة أيام شملت الحديقة المركزية مع الشوارع المحيطة بها والدوارات والجزر الوسطية حيث تم تنظيف كل الحي ورش المبيدات مع التركيز على هذه الحديقة التي جرى تأهيل شبكة الري فيها بشكل كامل وإعادة المياه إلى كافة مواقعها مع المباشرة بزراعتها مجدداً بأشجار الطويا والورد وتشذيب مختلف النباتات فيها.‏

 ولفت القيسي إلى أنه تم إيلاء الحدائق العامة والمتنزهات الشعبية الاهتمام الأكبر من أعمال التأهيل والصيانة لتكون متنفساً لأهالي وسكان حماة لمساعدتهم على قضاء أوقات الراحة والاسترخاء فيها والابتعاد عن صخب المدينة وضجيجها تعزيزاً للسياحة الشعبية التي نشطت في الآونة الأخيرة جراء الظروف الراهنة.‏

 حضر الجولة عدد من أعضاء قيادة فرع الحزب والمهندس جميل اليوسف رئيس مجلس المحافظة.‏