ضمن فعاليات الأسبوع الثقافي الذي يقيمه مركز ثقافي مصياف وبرعاية وزارة الثقافة-مديرية المسارح والموسيقا- تكريماً للفنان هشام كفارنة قدمت فرقة صوت المسرحية عرضاً مسرحياً بعنوان (نور العيون).

وأشار مدير الفرقة علي طهور إلى أن العرض هو عبارة عن بانوراما تاريخية من حياة الشعب السوري ونضاله وحكاية بطولات الشعب السوري من مرحلة الاحتلال العثماني مروراً بالاحتلال الفرنسي وتتحدث عن معركة ميسلون المجيدة التي جسد فيها البطل يوسف العظمة ورفاقه الأبطال قيم البطولة والآباء ومناقب التضحية والفداء الكامنة في أعماق شعبنا لتعمّ الثورات سورية بقيادة رجال سوريين عظماء: الشيخ صالح العلي وابراهيم هنانو وفوزي القاوقجي وأحمد مريود وغيرهم لطرد الغازين عنها.

وأضاف أن العرض المسرحي يتناول أيضاً تواتر الأحداث سريعاً لنصل إلى ما يمر به الآن شعبنا من تآمر على هذه الأرض ولكن السوريين لن يستسلموا ويرضخوا للذل والهوان فكما ضحّوا في الماضي ها هم الآن يواجهون الغزاة الجدد. فالمستعمر واحد مهما غيّر أشكاله وبدّل ألوانه وأساليبه.

وأكد منذر عطفة معاون مديرالمركز أنّ الهدف من هذه الأنشطة هو إظهار مواهب الشباب وقدراتهم في المسرح وفتح الباب أمام الإبداعات المختلفة من الفرق المسرحية المشاركة والمحاولات الشبابية الجادة في مجال المسرح وذلك عن طريق التنافس والاحتكاك بين التجارب المتنوعة وهي بلا شك فرصة ذهبية لتقويم مسار الحركة المسرحية بالجديد من الكوادر المبدعة