أجرى مشفى مصياف الوطني منذ بداية العام وحتى نهاية أيلول الماضي /3522/ عملية جراحية متنوعة

وأوضح الدكتور ماهر اليونس مدير عام الهيئة العامة لمشفى مصياف الوطني أن عدد المرضى المراجعين للمشفى خلال نفس الفترة بلغ /93784/ مريضاً وتم قبول /14148/ مريضاً منهم وتقديم /535490/ خدمة طبية, وبلغت نسبة إشغال الأسرّة 39,59%.

وبلغ عدد جلسات غسيل الكلية /5213/ جلسة استفاد منها /694/ مريضاً وتم تقديم /5998/ خدمة معالجة فيزيائية, استفاد منها /706/ مرضى وبلغ عدد الولادات الطبيعية /1502/ ولادة والقيصرية /1320/ ولادة.

وأكد د. اليونس أنه تم إجراء /313939/ تحليلاً مخبرياً متنوعاً, وأجريت /43875/ صورة أشعة و/29599/ صورة إيكو و/7655/ صورة طبقي محوري و/702/ صورة ماموغرافي, وتم تقديم /17866/ خدمة تخطيط قلب و/558/ خدمة تخطيط سمع و/379/ خدمة تخطيط أعصاب و/143/ خدمة تخطيط دماغ و/395/ خدمة غسيل أذن و/4098/ خدمة ضماد و/1411/ خدمة جبس و/1376/ خدمة أسنان .

صيانات وإعادة تأهيل

وفيما يتعلق بالأعمال التي أجريت في أقسام المشفى, أشار د. اليونس إلى أنه تم خلال هذا العام صيانة قسم الكلية, والمباشرة بإعادة تأهيل قسم الإسعاف, وتتم حالياً دراسة إعادة تأهيل قسم الأطفال , حيث تم الانتهاء من صب هيكل البوابة, وتتم دراسة تنظيم دوّار مدخل الهيئة, كما افتتحت روضة جديدة, والقيام بحملات تبرع بالدم, وإقامة عدة ندوات ومحاضرات صحية.

إدخال أجهزة حديثة, وأجهزة متوقفة عن العمل

وعن الجديد في الأجهزة التي دخلت إلى الهيئة قال مديرها:

تم تزويدنا بجهازي شوارد وكيميائي آلي, وهناك عدد من الأجهزة المتوقفة عن العمل منها: أربعة أجهزة كلية وثلاثة أجهزة تنظير معدة مرن, وأجهزة الأشعة القوسي والأشعة في قسم الإسعاف وتحميض القسم والماموغرافي وقياس الشوارد ومثقلة هيما توكريت ومثفلة أنابيب وتحليل غازات الدم والليزر العيني, ويتم العمل على صيانتها وإصلاحها, بالتعاون مع وزارة الصحة وشركات الصيانة.

نقص في عدد الأطباء المقيمين وسيارات الإسعاف..

وعن الصعوبات قال د. اليونس:

تتمثل الصعوبات في المشفى, بنقص عدد الأطباء المقيمين وبسيارات الإسعاف وعدد الحراس والمستخدمين في براد الجثث, وعدم استجابة بعض شركات الصيانة, أما الخطة المستقبلية, فهي إنشاء مبنى إداري متكامل وشراء جهاز رنين مغناطيسي وافتتاح فرع خاص لبنك الدم في المشفى.