في إطار برنامجها الموجه لدعم الجيش العربي السوري وأسر الشهداء والجرحى قامت جمعية نحن سورية بزيارة عدد من أسر الشهداء وأبطال الجيش العربي السوري في ريف جبلة الذين يخوضون المعارك على الجبهات ضد الإرهاب حيث قدمت لهم مساعدات عينية ومادية كتعبير بسيط عن الوفاء لتضحيات وجهود أبنائهم في سبيل أن تبقى سورية حرة وعزيزة. وذكرت المتطوعة الشابة كنانة اسماعيل أن الجولة شملت بعض قرى منطقة جبلة ومنها غنيري وسيانو والبودي وحرف المسيترة والقرندح وعين الحياة وكرم الزيادية وبيت ياشوط ورأس العين مؤكدة أن هذه الجولة تعبر عن عمق محبة الشباب السوري وشكرهم ودعمهم لجنودنا الأشاوس في المهام البطولية التي يقومون بها. وأوضح المتطوع صفوان قادرو أن عددا من متطوعي الجمعية قاموا بزيارة بعض أسر الجنود المقاتلين على الخطوط الأمامية الذين يواجهون التنظيمات الإرهابية بكل بسالة وبعض أسر الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل الذود عن الوطن وصون حياضه. ولفت إلى أن الجمعية تعمل على عدة ملفات بالتوازي أولها ملف جرحى الجيش العربي السوري حيث تتابع حالات العديد منهم وتؤمن الأدوية لهم إضافة إلى العلاج الفيزيائي كما قدمت لبعضهم الكراسي المتحركة والمفارش الكهربائية إلى جانب التكفل بتكاليف بعض العمليات البسيطة لعدد منهم بالإضافة إلى ملف الأسر المهجرة بفعل الإرهاب فتتوجه الجمعية لتلبية بعض احتياجاتهم في محاولة لتعميق الصلات الإنسانية بين مختلف الشرائح الاجتماعية.

يذكر أن الجمعية تتبنى عددا من المبادرات والفعاليات المجتمعية الإنسانية والتنموية في كل المجالات كما تخصص مجموعة من برامجها للتواصل الفعال مع جنود وجرحى الجيش العربي السوري.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع