تركزت مناقشات الندوة الحوارية التي أقامها فرع اتحاد شبيبة الثورة بحماة بعنوان "إضاءات في تاريخ القائد المؤسس حافظ الأسد"حول ضرورة تفعيل وتعميم ثوابت القائد المؤسس للنهوض بالمجتمع والعمل على تنمية فكر الشباب والارتقاء به لمواجهة الإرهاب الذي تتعرض له سورية وإعادة إعمارها.

وقال محمد مخلوف عضو قيادة فرع حماة للحزب رئيس مكتب الشباب الفرعي إن القائد المؤسس حافظ الأسد أرسى بناء الدولة القوية منذ انطلاقة الحركة التصحيحية فكانت التعددية السياسية والاقتصادية إنجازاً كبيراً أطلق طاقات المجتمع السوري وقدراته وإمكاناته في تفعيل الحياة السياسية وتطوير التنمية الاقتصادية بمشاركة جميع أبناء الوطن ومؤسساته حيث تقدّم سورية اليوم في حربها على الإرهاب أشرف وأنصع صفحات النضال الوطني بتلاحم الشعب مع الجيش العربي السوري الباسل بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.

من جانبه أشار عبد الله عبد الله مدير مدرسة الإعداد الحزبي بحماة إلى أن نهج التصحيح المجيد الذي أرساه القائد المؤسس حافظ الأسد أسس لسورية البنيان الوطني الراسخ المستمد من عراقة حضارتها وأصالة شعبها ومن غناها الثقافي ومن عنفوان نضالها المشرّف عبر التاريخ ومن فكر ومبادئ وأدبيات حزب البعث العربي الاشتراكي لافتاً إلى أن الحرب التي تواجهها سورية شنت للقضاء على فكرها المقاوم وإجبارها على التخلي عنه مؤكداً أن سورية ستنتصر بفضل صمود جيشها وشعبها وقيادتها.

وأكد محمد تفتنازي أمين فرع شبيبة حماة على أهمية الحفاظ على ما رسخه القائد المؤسس من إرث قيم ومبادئ نبيلة لبناء جيل حقيقي قادر على إعادة الحياة التي أرادها لسورية ومتابعة نهجه برؤية علمية .

وتخلل الندوة عرض وثائقي لخطابات وكلمات القائد المؤسس وعرض عدد من اللقاءات مع القنوات التلفزيونية ومقتطفات من أرشيف بعض الصحف وكلمات للقائد المؤسس حول جيل الشباب ولاسيما بمؤتمرات منظمة اتحاد شبيبة الثورة.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع