افتتح في مدينة محردة مركز الرعاية الاجتماعية بحضور الرفاق أمين فرع حماة للحزب المهندس محمد أشرف باشوري ومحافظ حماة الدكتور محمد الحزوري وصاحب الغبطة البطريرك يوحنا العاشر اليازجي والأرشمندريت الدكتور ألكسي شحادة مدير دائرة العلاقات المسكونية والتنمية ومطران حماة نقولا بعلبكي. ويهدف هذا المركز إلى تأمين خدمات متنوعة لفئات المجتمع الأكثر ضعفاً وحاجة عبر أنشطة تم تصميمها لتمكين النازحين داخلياً والمجتمعات المتضررة من مساعدتهم وتعزيز مشاركتهم في اتخاذ القرارات التي تؤثر إيجابياً في حياتهم.

وتوجه أمين الفرع بالشكر كل من يساند في دعم المحتاجين ورسم ابتسامة الأمل فوق وجوههم لافتاً إلى أن الإرهاب استطاع أن يخرب الحجر ولكنه لم يستطع أن يؤثر في علاقات البشر.

هذا وقد زار الرفاق المنازل المتضررة من صواريخ المجموعات الإرهابية وعددها ٢٥٠منزلاً واطلعوا على أعمال الترميم وإعادة التأهيل التي تنفذها دائرة العلاقات المسكونية والتنمية.

وكان أمين فرع حماة للحزب ومحافظ حماة استعرضا خلال لقائهما سيادة المتربوليت نقولا بعلبكي متروبوليت أبرشية حماة والوفد المرافق له المشاريع التنموية والاجتماعية والصحية التي تنفذها بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذوكس وانعكاساتها الايجابية في دعم القطاع الصحي والخدمي في محافظة حماة.

بعد ذلك قام أمين الفرع والمحافظ والمتربوليت بعلبكي بزيارة مجمع الأسد الطبي في حماة حيث تم الاطلاع على أعمال تركيب حاضنة أطفال مع جهاز يرقان وجهاز مراقبة حديثي ولادة قدمتها الأبرشية دعماً للخدمات الطبية في قسم طب الأطفال وحديثي الولادة في المجمع.