استعرض محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري خلال اجتماعه مع عدد   من مديري الدوائر والمؤسسات في المحافظة ما تم تنفيذه من خطط وبرامج ومشاريع خلال العام  2017 وسبل متابعة العمل في إنجاز المشاريع المتعثرة  والخطط والآفاق المستقبلية خلال الفترة المقبلة لما فيه تحسين الواقع الخدمي  والاجتماعي والتنموي في مختلف مناطق المحافظة.

وأوعز المحافظ ضرورة تفعيل أداء وخدمات دوائر وفروع المديريات في مناطق المحافظة كافة ما ينعكس إيجابياً على هذه المناطق بشكل خاص وعلى المحافظة بشكل عام والانتقال بعمل المؤسسات الحكومية من مرحلة العمل اليومي الاعتيادي  إلى مرحلة العمل الاستراتيجي والفاعل مع التركيز على المشاريع النوعية  ذات المنعكسات والآثار  الملموسة على حياة المواطنين مؤكداً أهمية دعم  المناطق الصناعية القائمة حالياً ودراسة تنفيذ أو ترميم  بناها التحية وتحسين  مرافقها الخدمية.

وعرض المحافظ توجيهات رئيس مجلس الوزراء خلال اجتماعه مع المحافظين في 18 الشهر الماضي وأبرزها التأكيد على دور الإدارة المحلية في إعادة هيبة الدولة ومؤسساتها وإنهاء ملف استثمارات مجالس الوحدات الإدارية وإعادة النظر فيها وطرحها مجدداً وذلك خلال مدة أقصاها شهران والإسراع في معالجة واقع  المشاريع الحكومية أو الخاصة المتوقفة استناداً إلى قانون عقود العرصات وإنهاء المخططات التنظيمية العامة للمدن  وفق الرؤية التنموية  للمدينة.

وتناول اللقاء مسائل  خدمية عدة منها  الإسراع في  منح سندات الملكية لأصحاب مقاسم مشاع الأربعين / السبيل/ بعد تنظيمه عمرانياً ومعالجة الإشكالات التي شابت /50/ سهماً فيه وضرورة تقسيم منطقة مشاع وادي الجوز التي تم اعتمادها منطقة تطوير عقاري تشجيعاً   لشركات التطوير العقاري في  التقدم لاستثمارها  وضرورة تنسيق المناطق الصحية الإشرافية والمراكز الصحية في هذه المناطق والشعب الحزبية مع مكاتب متابعة شؤون ذوي الشهداء والجرحى   بخصوص تأمين متطلبات ذوي الشهداء وجرحى الجيش ولاسيما من تجاوزت إصابتهم نسبة 80 بالمئة وأهمية البدء بإجراءات  ترخيص محطات  للوقود تتبع   للشركة العامة للمحروقات.

وفي ختام اللقاء وجه الدكتور الحزوري مجلس المدينة ومؤسسات وشركات ومديريات مياه الشرب والكهرباء والهاتف  بالعمل فوراً على إيجاد موقع  في المنطقة الصناعية  في حماة  لبنائه كمركز خدمة مواطن مصغر من شأنه تقديم خدمات جباية الفواتير وعدد من الخدمات الأخرى كنافذة واحدة  مرتبطة الكترونياً   بقاعدة بيانات مع  الدوائر والمؤسسات ذات الصلة.

وكشف رئيس مجلس المدينة رضوان العلواني خلال الاجتماع أن المجلس سيعلن خلال مدة شهر مناقصة لصيانة وإعادة تعمير عدد من باصات النقل الداخلي التي تعود ملكيتها للمجلس تمهيداً لوضعها في الخدمة والاستثمار على خطوط النقل الداخلي في المدينة.

من جهة ثانية تحقق اللقاءات الأسبوعية للمحافظ مع المواطنين كل  يوم أربعاء  تفاعلاً ايجابياً كبيراً وتلاقي استحسان ورضا المواطنين الذين  وجدوا  في هذه اللقاءات فرصة مهمة  لطرح همومهم  والتعبير  عما يجول في خواطرهم  وعرض مشكلاتهم وقضاياهم ولاسيما تلك العالقة منذ فترات طويلة مع مختلف الجهات الإدارية والخاصة.

وأكد المحافظ أن باب مكتبه سيبقى مفتوحاً أمام جميع المواطنين بمختلف  شرائحهم وذلك للسعي إلى حل القضايا وتذليل الصعوبات والتحديات التي تعترض مصلحة المواطنين بما يتوافق مع الأنظمة النافذة مع اتخاذ تدابير من شأنها تجاوز حالة الروتين والبيروقراطية التي قد تشوب بعض المسائل بما يحقق مصلحة المواطنين ويضمن حقوق الدولة.

وأشار الدكتور الحزوري الذي اعتاد على عقد هذه اللقاءات بحضور ممثلي الجهات الإدارية وعلى رأسهم قائد شرطة حماة ورئيس مجلس المحافظة ونائب رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي وعدد من مديري الجهات العامة ذات الصلة  بالقضايا التي تتناولها هكذا لقاءات.

من جهتهم عبر عدد من المواطنين خلال هذه اللقاءات عن شكرهم وتقديرهم العميقين لمحافظ حماة الذي لا يدخر أي جهد أو مسعى لتحقيق طلباتهم إضافة إلى تفهمه وإدراكه البالغ و اطلاعه الواسع على كل حيثية أو تفصيل بشأنهم  وعقليته المنفتحة وسعة صدره في الاستماع إلى همومهم وهواجسهم  والتواصل مع  الجهات المعنية لحلها بأقصى سرعة ممكنة.