وصلت مساحة الأراضي التي تمت زراعتها بمحصول الشوندر السكري وفق العقود الموقعة ما بين شركة سكر تل سلحب ومزارعي الغاب إلى أكثر من 977 دونماً.

وتوقع مدير عام الشركة المهندس ابراهيم عبد الكريم نصرة أن يكون هناك إقبال من المزارعين على التعاقد ولا سيما أن أعمال زراعة الشوندر السكري للعروة الربيعية بدأت خلال هذا الشهر والتي تستمر حتى الشهر المقبل منوهاً باللقاءات التي أجريت مع المزارعين في مختلف الوحدات الإرشادية والجمعيات الفلاحية بمنطقة الغاب والتواصل المباشر معهم بهدف تحفيزهم على زراعة محصول الشوندر السكري الذي يلقى اهتماماً من قبل وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي والحكومة من أجل تنفيذ الخطة الخاصة به.

وأشار إلى التسهيلات بتمويل الفلاحين بمستلزمات الإنتاج من بذار وأسمدة عن طريق المصارف الزراعية وتحديد سعر الطن الواحد من الشوندر بسعر 25 ألف ليرة.