أوضح رئيس دائرة الشؤون الزراعية في مديرية زراعة حماة المهندس بسام النشار أن العدد الكلي لأشجار الزيتون في المحافظة يبلغ /10/ ملايين و/872/ ألفاً و/479/ شجرة، أما المساحة الإجمالية المشجرة فقد بلغت /7053821/ هكتاراً ، وكان الإنتاج من زيت الزيتون /46213/ طناً وهو قليل مقارنة بالسنوات الماضية بسبب تعرض المحصول إلى درجات حرارة مرتفعة ، وبخاصة في فترة الإزهار، فقد أصاب مناطق مصياف مرض سل الزيتون ، وحماة بسيلا الزيتون ، وسلمية مرض ذبابة الزيتون، والتدهور السريع للأشجار، ومنطقة محردة مرض الذبول ، كل ذلك أثر على الإنتاجية ، التي لم تكن في أحسن حالاتها.

كما بلغ عدد المعاصر في موسم هذا العام /13/ معصرة طرد مركزي حديثة بمصياف وفي مناطق حماة /5/ معاصر طرد مركزي حديثة بالإضافة إلى معصرتين اثنتين تعملان بنظام المكابس القديمة، وفي سلمية /7/ معاصر طرد مركزي حديثة بالإضافة إلى وجود /21/ معصرة خارج الخدمة، إما بسبب تعرضها لأضرار أو وقوعها في مناطق ساخنة لايمكن الوصول إليها.

ولم يغفل رئيس الدائرة الصعوبات التي يعاني منها المزارعون وأهمها:

ارتفاع تكاليف جني محصول الزيتون من نقل وأيدٍ عاملة وأسمدة ، وارتفاع أسعار الأدوية الزراعية ، وفي بعض الأحيان صعوبة الوصول إلى بعض المناطق ، لوقوعها في أماكن ساخنة، كل ذلك أثر سلبياً على الإنتاج.