أوضح مدير الصحة الدكتور جهاد عابورة إبرام عقد مع إحدى الشركات الخاصة لمشروع أعمال تطهير وتعقيم مبنى الشهيد باسل ابراهيم كوسا «العيادات الشاملة» بكلفة 24 مليون ليرة.

وبين عابورة أهمية المشروع الذي تمت المباشرة به لإجراء عمليات التعقيم والتطهير في مختلف العيادات التي تضم عيادات الداخلية والقلبية والأذنية والبولية والجراحية والعينية والهضمية والعظمية والنسائية والأطفال وجراحة الأوعية والأسنان واللثة والجلدية واللايشمانيا والضماد والسكرية والأشعة إضافة إلى مركز السل مع إجراء كل التحاليل المخبرية في المخبر لافتاً إلى أن دقة عمليات التعقيم والتطهير وكفاءة الكادر الفني القائم على تطبيقه والالتزام بإجراءات ضبط العدوى والعزل تلعب دوراً كبيراً في منع انتشار الانتانات والارتقاء بمستوى الخدمات الصحية والعلاجية التي تقدمها العيادات ويستفيد منها ما يزيد عن 1200مراجع يومياً حيث يحصلون على مختلف الخدمات الطبية بشكل مجاني من خلال كوادر طبية وتمريضية وفنية متخصصة.

من جانبه أوضح مدير الشركة الخاصة للمستلزمات الطبية أن التعاون الإيجابي من قبل الكادر الطبي والتمريضي بالالتزام بإجراءات ضبط العدوى والعزل يلعب دوراً كبيراً في منع انتشار العدوى حيث إنه يزيل التلوث ويحد من انتقاله إضافة إلى تعقيم الأدوات منوهاً بأهميتها في التقليل من استخدام الصادات الحيوية والتقليل من الكلفة الاقتصادية لافتاً إلى العقد الموقع مع مديرية الصحة يتضمن أيضاً برامج الرعاية الصحية ورفد مبنى العيادات بـ12عامل نظافة والقيام بعمليات تنظيف للمبنى بالكامل إضافة إلى عملية فرز النفايات الطبية وتخصيص سيارة لنقلها منوهاً أن العيادات الشاملة بحماة وكوادرها الطبية والتمريضية تعمل بطاقتها القصوى للتجاوب مع الضغط الكبير الذي تشهده لتقديم الخدمات الطبية المجانية ضمن الإمكانات لجميع المرضى المراجعين من أبناء المحافظة والوافدين من المحافظات الأخرى.