ذكر عبد المطلب الضاهر رئيس المكتب الإداري والقانوني في اتحاد الجمعيات الحرفية بحمص أن أكثر من 400 حرفي عادوا إلى ورشهم ومحالهم في المنطقة الصناعية على طريق حماة وهذا مؤشر جيد على تعافي القطاع الحرفي وذلك بعد عودة الأمن والأمان إلى مدينة حمص ,مبينا أن الحرفيين يقومون بدفع الرسوم المستحقة عليهم ويحصلون على شهاداتهم الحرفية المصدقة وذلك للحصول على قرض من المصرف الصناعي ،مشيرا أنه يتبع للاتحاد 30 جمعية حرفية , منوها أن المؤتمر السنوي للاتحاد الذي يعقد بعد عقد الجمعيات الحرفية مؤتمراتها السنوية يناقش واقع العمل الحرفي والصعوبات ومطالب الحرفيين والمساعدة في تبسيط الإجراءات مع دوائر الدولة المختلفة ,ونوه إلى أنه يمكن لكل حرفي الحصول على دفتر صحة وزيادة في تغطية حالات المرض والنسب التعويضية لكل عمل جراحي أو تحليل أو تصوير, وبعد الحصول على الموافقات المطلوبة سيتم عرض المشفى للاستثمار في المنطقة الصناعية واستكمال المباني الناقصة في المنطقة الحرفية في دير بعلبة.