يتابع مجلس مدينة تل سلحب أعمال صيانة البنى التحتية والشوارع الرئيسية والفرعية التي تضررت نتيجة الاعتداءات الإرهابية على المدينة خلال الآونة الأخيرة والتي أدت لإلحاق أضرار بنسبة 10% بعدد من المرافق والمنشآت العامة إضافة إلى الأملاك الخاصة بالمواطنين.

وبيّن رئيس مجلس مدينة تل سلحب المهندس عبد الله عبد الله أن المجلس أعد كشوفاً تقديرية لمشاريع تعبيد عدد من الشوارع الرئيسية والفرعية ضمن المدينة التي تضررت نتيجة الاعتداءات الإرهابية وتوقف العمل بتعبيدها منذ عدة سنوات بقيمة 45 مليون ليرة موضحاً أنه ضمن خطة وبرنامج عمل المجلس للعام الحالي يتم حالياً استكمال العمل بمشروع لخطوط الصرف الصحي في حي الصفا بقيمة 17 مليون ليرة وذلك بهدف التلوث عن الحي كون الأهالي يعتمدون على الحفر الفنية إضافة إلى وجود مشروع آخر للصرف الصحي في شارع حيان بقيمة 21 مليون ليرة إلى جانب مشروع للصرف الصحي قيد التصديق بقيمة 20مليون ليرة وهو خط مسار للصرف الصحي باتجاه المصب الرئيسي الواقع على طريق تل دبين.

وأشار المهندس عبد الله إلى الاستمرار بأعمال النظافة وترحيل النفايات بكمية 20طناً يومياً إلى المكب الرئيسي الذي يقع غربي المدينة بمسافة 2كم والطريق الذي يحتاج إلى إعادة تأهيل وتعبيد إضافة إلى تنفيذ أعمال تأهيل ضمن المكب وترحيل النفايات منه منوهاً بأن هناك العديد من العقبات تواجه مجلس المدينة ولاسيما المتعلق منها بواقع النظافة حيث يبلغ عدد سكان المدينة الفعلي40 ألف نسمة وعدد عمال النظافة لايتجاوز16عاملاً منهم 5 سائقين و11 عامل نظافة وهو غير كافٍ وقدم الآليات وحاجتها إلى أعمال صيانة.

وأشار إلى افتتاح المكتب الفرعي للمصرف التجاري الذي سيوفر سلة كبيرة من الخدمات المصرفية لأبناء المنطقة مثل الخدمات المتعلقة بدفع القروض بمختلف آجالها إضافة إلى الخدمات الإلكترونية من البطاقات المصرفية الأمر الذي يخفف على المواطنين المزيد من الأعباء وخاصة الموظفين والمتقاعدين منهم ممن يتقاضون رواتبهم من الصرافات الآلية.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع