أكد رئيس دائرة حراج زراعة حماة المهندس عبد المعين الصطيف أنه في الآونة الأخيرة كثرت الحرائق لأسباب عديدة ، منها ما هو متعلق بالطقس وبخاصة أن الأيام الماضية كانت الحرارة مرتفعة ومنها ناتج عن إهمال المزارعين أثناء حراثة أراضيهم /أشجار مثمرة/ وكانت الحصيلة /24/ حريقاً منها /23/ زراعياً وواحداً حراجياً.

وأشار إلى أن الحريق الحراجي التهم دونماً واحداً في منطقة ربعو وامتد من الأراضي الزراعية إلى الحراجية /أشجار سنديان وصنوبر/ وتم معرفة الفاعل وسيتم تغريمه مادياً وسيتم إحالته إلى القضاء.

أما الحرائق الزراعية فقد كانت في مناطق متعددة ، حيث التهم حريق المباركات بسلمية /30/ دونماً من الشعير، وفي الكافات /30/ دونماً من الزيتون، وعلى طريق الشيخ هلال ـ إثريا التهم حريق /50/ دونماً من الشعير و/100/ دونم من القش ونباتات عشبية في البادية ، أما في بركان فقد تم إخماد حريق في مكب القمامة وتمت السيطرة عليه وفي صبورة التهم حريق /150/ دونماً من الزيتون والأعشاب وحريق في السعن التهم مساحة /300/ دونم من الشعير والزيتون.

وفي منطقة الناصرية على حدود محافظة إدلب حدث حريق ضخم امتد لمساحات من الشعير والأشواك والنباتات والأعشاب ونحن بصدد تقييم الأضرار له.

وفي منطقة أبو دالي تم تقديم المؤازرة لإخماد حريق في أراضٍ زراعية ، بالإضافة إلى حدوث حريق في صوران ـ طيبة الاسم التهم /100/ دونم من الأشجار المثمرة والشعير بالإضافة إلى حريق في تل بزام التهم /40/ دونماً من أشجار الفستق الحلبي والمحاصيل الزراعية ، وكذلك إخماد حريق بين عطشان ومحردة التهم /100/ دونم أشجار زيتون ولوز وفي تومين تم إخماد حريق التهم دونمين من المحاصيل الزراعية وفي طيبة الإمام حريق التهم /20/ دونماً من الشعير.

ويوم الخميس الماضي حصل حريق في قرية الربيعة التهم /100/ دونم من الأراضي (أشواك وغيرها) وكذلك حريق في محردة تم إرسال مؤازرة بصهاريج مياه وتمت السيطرة عليه، بالإضافة إلى نشوب حريق في قرية معرين الجبل التهم دونمين من الأعشاب.

وتمنى المهندس الصطيف من المزارعين أخذ الحيطة والحذر في هذه الفترة وهي مواسم الحصاد، واتخاذ الإجراءات المناسبة لمنع حدوث حرائق تضر بالمحاصيل ولها نتائج لا تحمد عقباها.

يشار إلى أنه حصل أمس حريق في منطقة الكبارية في صوران وتم إرسال صهاريج مياه لإخماده وسيتم تقييم الأضرار لاحقاً .

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع