بعد اجتياح موجة غلاء لأسبوع كامل قبل عيد الفطر وعلى صعيد المواد كافة الغذائية والألبسة والخضراوات والحلويات و ... الخ

عادت حركة الأسعار بعد انقضاء عطلة العيد لتستقر في أسواق حماة مسجلة بعض الارتفاعات الطفيفة على بعض المواد مثل اللحوم الحمراء والحفاظ على أسعار بعضها مثل الخضار . . . وغيرها .

فالخضار مثلاً انخفض سعرها كون الموسم ربيعياً صيفياً وهذا موسمها ، فالخيار تجاوز سعره إلى /150/ ليرة للنوع الأول بينما النوع الثاني /75/ ليرة والكوسا أيضاً سجل سعر الكيلو منها /150/ ليرة للنوع الأول و/85/ ليرة للنوع الثاني بينما البندورة كان سعر الكيلو الواحد من النوع الأول /125/ ليرة والنوع الثاني /75/ ليرة .

أما الفاصولياء نوع فرنسي فالكيلو الواحد لم يتجاوز /350/ ليرة والباذنجان الأسود المدعبل /150/ والطويل /350/ ليرة واللوبياء نوع أول /800/ ليرة والبامياء نوع أول سعر الكيلو /1200/ ليرة والنوع الثاني /1000/ ليرة ، أما الملوخية غير المورقة ( بعودها ) الكيلو من /150 ــ 175/ ليرة والمورقة سعر الكيلو /900/ ليرة إلى /1000/ ليرة أما البصل ارتفع سعره قليلاً ليتجاوز الـ /200/ ليرة للكيلو الواحد نوع أول والثاني /150/ ليرة والثوم اليابس وصل سعر الكيلو الواحد/900/ ليرة علماً أن سعره كان قبل فترة العيد أواخر رمضان لا يتجاوز /450/ ليرة للكيلو الواحد والليمون تراوح سعر الكيلو منه بين /350/ ليرة للنوع الأول إلى /250/ ليرة للنوع الثاني ، أما البطاطا فيبدو أن أضواءها انطفأت ليصبح سعر الكيلو منها /125/ ليرة للنوع الأول مالحة و/100/ ليرة للنوع الثاني والحشائش تراوح سعرها من /3/ باقات إلى /4/ باقات بـ 100 ليرة من النعنع والبقدونس والجرجير والبقلة .

اللحوم الحمراء ارتفعت والبيضاء حافظت على سعرها

أما اللحوم الحمراء فارتفعت ارتفاعاً غير مقبول ليصبح لحم العواس نوع هبرة للكيلو الواحد /6000/ ليرة وأكثر في بعض المحال والمسوفة /20%/ دهنة بـ /4600/ ليرة والزوار سعر الكيلو /3800/ ليرة واللية /3000/ للكيو .

ولحم العجل هبرة سعر الكيلو /3000/ ليرة والمسوفة /2200/ ليرة ، هذا عن اللحوم الحمراء .

أما اللحوم البيضاء فوصل سعر كيلو الفروج المنظف /1100/ ليرة بانخفاض عن التسعيرة الموضوعة من دائرة الأسعار بـ /50/ ليرة وسعر الصدر البلدي للكيلو الواحد /1800/ والفخذ /900/ ليرة والجوانح دون رقبة /800/ ليرة للكيلو الواحد أما جوانح مع رقبة بـ /500/ ليرة والقوانص الغير منظفة /300/ ليرة والسودة نوع أول /1400/ للكيلو الواحد .

الأجبان والألبان

أما أسعار الأجبان والألبان مازالت محافظة على سعرها تقريباً دون هبوط او ارتفاع فالقشطة العربية ( غنم ) سعر الكيلو /2500/ ليرة والقشطة البقرية /1200/ ليرة للكيلو الواحد إضافة لسعر الجبن العكاوي /1200/ ليرة للكيلو الواحد والجبنة العربية سعر الكيلو /1300/ ليرة أما لبن الغنم مازال سعر الكيلو محافظاً على نفس الوتيرة أي /450/ ليرة كغ واللبن البقري بسعر /350/ ليرة للكيو الواحد والقريشة

( قريشة الحليب ) سعر الكيلو /250/

و ( قريشة الشنكليش ) /1000/ ليرة . .

البيض في انخفاض والفواكه بين بين

أما أسعار بيض الدواجن فسجلت انخفاضاً طفيفاً فسعر طبق البيض وزن /1600 ــ 1800/ غ /700/ ليرة أما وزن /1900ــ 2000/ غ فتجاوز الـ /800/ ل.س والبيض بصفارين ( أمايات ) /1400/ ليرة للطبق الواحد ، والفواكه كان لها وضع غير مستقر حيث تراها تارة مرتفعة الأسعار وأخرى منخفضة فمثلاً الكرز اختلف سعره باختلاف نوعه وحجمه فأجوده وصل إلى /600/ ليرة للكيلو وأدناه /250/ ليرة كغ والجانيرك نوع أول سعر الكيلو /400/ ليرة والمشمش /500/ ليرة نوع أول ليرة للنوع الثاني والبرتقال وهو في أواخر موسمه وصل الكيلو لـ /300/ ليرة والتفاح أيضاً لحوالى /350/ ليرة للكيو الواحد نوع أول والموز سيد الفواكه وصل سعره /750/ ليرة للكيلو الواحد اضافة للتوت الشامي الذي سجل سعر الكيلو منه /550/ إلى /600/ ليرة .

والمواد الغذائية التي سعرها دائماً مرتبط بالدولار وارتفاعه دون هبوطه فكل الأسعار سجلت ارتفاعاً جديداً لتحلق عالياً وعلى كافة المواد كالرز والزيوت والسمون والبن والشاي والزبدة اضافة لأسعار المنظفات التي حلّقت مع تحليق سعر الدولار بمعدل 100 ليرة لبعضها وأكثر لبعضها الآخر.

هذه كانت أسعار اسواق حماة بعد فترة عطلة عيد الفطر ،كلها كانت مقبولة ما عدا المواد الغذائية التي يكتوي بأسعارها المواطن كل يوم ألف مرة ولا حول له ولا قوة .

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع