أكد مدير فرع المؤسسة العامة لإكثار البذار المهندس عبد الغني الأسود أن هناك حركة نشطة في استقبال وغربلة وتعقيم مواسم الحبوب التي سجلت هذا العام معدلات إنتاج مرتفعة قياساً مع الأعوام الماضية نتيجة أمطار الخير والتوسع في الزراعة حيث استلم حتى الآن 14600 طن من القمح والشعير لتحضيرهما وتوزيعهما على الفلاحين في مختلف المحافظات.

وقال المهندس الأسود: إن خطة المؤسسة هذا العام تقضي استلام 20 ألف طن من القمح تم استجرار 8600 طن منها حتى الآن فيما بلغت خطة استلام الشعير 5000 طن بينما تم توريد كمية 6000 طن موضحاً أن لدى فرع المؤسسة حالياً أربعة مراكز لاستلام البذار موزعة في عين الباد وكفربهم ومستودعات المؤسسة بالإضافة إلى مركز جديد أحدث مؤخراً بمركز الغربلة في كفر بهم بهدف البدء بعمليات الغربلة والتعقيم بالتوازي مع عملية استلام البذار تحضيراً للموسم المقبل ومنعاً من حصول أية اختناقات في توزيع البذار على الفلاحين، كما يوجد لدى إكثار البذار في حماة حالياً ثلاثة غرابيل آلية (واحد كبير) بطاقة إنتاجية تتراوح بين 150و200طن يومياً بالإضافة إلى غربالين متنقلين بطاقة إنتاجية وقدرها 50 طناً يومياً لكل واحد منهما وهما موجودان حالياً في موقع المكننة الزراعية، وعن جودة وموثوقية البذار المنتجة لدى فرع مؤسسة إكثار البذار أكد المهندس الأسود أن المؤسسة تنتج بذار القمح والشعير ذات المواصفات العالية وغرابيلها تستخلص البذار بنسب قياسية ومن خلال عمليات نوعية ومراحل دقيقة.

من جهته بين معاون مدير فرع المؤسسة في حماة المهندس لؤي الحصري أن المؤسسة تنتج أصناف بذار القمح القاسي أبرزها إكساد وشام7وشام3 ودوما1 وأصناف بذار القمح الطري مثل دوما4 وشام10، لافتاً إلى أن جودة أصناف البذار مستمدة من درجة نقاوتها وهي موزعة على أربع مراتب الأولى هي النواة والثانية هي الأساس والثالثة المسجل والرابعة المعتمد في حين أن درجة بذار المحسن يتم شحنها للمطاحن. وأشار إلى أن هناك شروطاً محددة لاستلام وقبول بذار القمح المتعاقد عليها مع الفلاحين تحددها نتائج تحاليل مخابر المؤسسة ذات الموثوقية العالية من حيث نسبة حبات الشعير والأجسام الغريبة الأخرى المكتشفة مع حبات القمح مع الإشارة إلى أن آفة النيماتودا هي من أبرز العوامل المحددة لقبول بذار القمح من عدمه.

ووصف محمد الصنيع فلاح من قرية تيزين عمل مؤسسة إكثار البذار في حماة بالدقيق والموضوعي لجهة تحليل عينات من بذار القمح والشعير وإعطاء النتائج الصحيحة وذات المصداقية إنصافاً للفلاحين وضماناً للمصلحة العامة داعياً المزارعين إلى الاعتماد على البذار المنتجة في فرع مؤسسة إكثار البذار وتجنب أي بذار مجهولة المنشأ للوصول إلى غلال وفيرة ومضمونة الإنتاج كماً ونوعاً.