تحت شعار ربط الجامعة بالمجتمع انطلقت فعاليات الملتقى الإنتاجي لطلاب كلية طب الأسنان والذي يهدف إلى تقديم أكبر عدد من المعالجات السنية للمرضى والمراجعين ،ورفع السوية العلمية للطلاب والذي يقدم معالجات سنية مجانية كترميم الأسنان وتشخيص أمراض الفم والأسنان وتصوير شعاعي للفم والفكين والأسنان ومعالجة أمراض اللثة وقلع الأسنان ويستمر الملتقى نحو أسبوع .

تقديم الخدمات لأفراد المجتمع

نائب عميد كلية طب الأسنان للشؤون العلمية قائد الملتقى الإنتاجي في كلية طب الأسنان الدكتور بسام نجار أوضح أن الهدف من الملتقى هو ربط الجامعة بالمجتمع وذلك عن طريق تقديم الخدمات الطبية السنية لأكبر عدد من أفراد المجتمع ،ورفع السوية العلمية لطلاب كلية طب الأسنان من خلال قيامهم بإجراء المسح التشخيصي والعلاجي لجميع المرضى والمراجعين للعيادات الموجودة في كلية طب الأسنان خلال فترة الملتقى.

فريق طبي جوال

وأضاف الدكتور نجار أنه يتم إجراء المسح التشخيصي للمرضى الموجودين ضمن مراكز الإقامة المؤقتة بحماة ومنحهم بطاقات لزيارة الكلية لإجراء المعالجة الطبية السنية اللازمة لهم ،إضافة لإجراء المعالجات الطبية للمرضى المراجعين لمستوصفات سلمية من خلال إرسال فريق طبي جوال من الطلاب ومشرفين من طلاب الدراسات العليا للإشراف على العمل.

معالجة أسر وذوي الشهداء

وتابع الدكتور نجار : ومن الأهداف الهامة التي يسعى الملتقى لتحقيقها معالجة مقعدي جرحى الحرب وأسر وذوي الشهداء من خلال تسيير وحدة سنية متنقلة إلى مناطق مختلفة من ريف حماة الغربي لإجراء كل المعالجات اللازمة لهؤلاء المرضى .

تهيئتهم للعمل السريري

وبين الدكتور نجار أن الفائدة العلمية من الملتقى تكمن بإجراء العديد من المعالجات السنية للمرضى والمراجعين تحت إشراف طلاب الدراسات العليا من مختلف الاختصاصات ،وهذا يؤدي لارتفاع مستوى الطالب العملي والارتقاء به للأفضل وذلك من أجل تهيئتهم للعمل السريري في العام الدراسي القادم كونهم سيصبحون في السنة الأخيرة من دراستهم الجامعية.

240طالباً وطالبة

وأوضح الدكتور نجار أن الفائدة التطبيقية التي يستفيد منها 240 طالباً وطالبة ،شاركوا في الملتقى تكمن بتقييم المعالجات المجانية للمرضى، حيث تجاوزت العلاجات في اليوم الواحد المئات، تم تقديمها في الأغلب للفئة ذات الدخل المحدود، والذين لا يستطيعون المعالجة في العيادات الخاصة بسبب ارتفاع الأجور.

زيادة الوعي الثقافي والسياسي

وقال الدكتور نجار :إن الملتقى يهدف أيضاً بالإضافة إلى رفع السوية العلمية في مجال طب الأسنان إلى زيادة الوعي الثقافي والسياسي للطلاب من خلال عقد العديد من اللقاءات الثقافية والسياسية مع القيادة السياسية في المحافظة إضافة إلى نشاطات مسائية ترفيهية .

الجامعة تدعم الملتقيات العلمية

وعبر الدكتور نجار عن امتنانه وشكره لرئاسة جامعة حماة للجهود الكبيرة والدعم لإنجاح هذه الملتقيات ضمن الظروف التي يمر بها البلد سياسياً واقتصادياً، ورغم ذلك الجامعة تسعى لتقديم كل ما أمكن من فائدة علمية لأبنائنا الطلبة .

الإشراف على عمل الطلاب

وأشار عبد الله خسارة وهو طالب دراسات عليا إلى أن الدور الأساسي لهم هو الإشراف على المعالجات السريرية التي تتم ضمن كلية طب الأسنان، لضمان معالجة مثالية للمرضى المراجعين للكلية إضافة لمساعدة الطلاب بالإلمام في نواحي التشخيص والعلاج لمختلف الحالات التي تصادفهم أثناء فترة الملتقى ،مبيناً أن الطلاب في هذه المرحلة وصلوا إلى درجة من الخبرة تؤهلهم لإجراء مثل هذه المعالجات وما ينقصهم هو القليل من التوجيهات والإشراف على كل مرحلة ،بهدف ربط المعلومات النظرية التي اكتسبوها خلال فترة سنوات دراستهم مع الحالات السريرية التي يتعاملون معها.

اكتساب مهارات وخبرات

محمد حمزة النمر ــ طالب سنة رابعة ــ ذكر أن الملتقى يؤدي دوراً مهماً بالنسبة لطلاب طب الأسنان من خلال الاستفادة من الخبرات السابقة التي تلقونها أثناء دراستهم في السنوات الدراسية السابقة ،واكتساب مهارات وخبرات جديدة من قبل المشرفين وتعامل مع المرضى، إضافة لتقديم خدمات طبية عامة للمرضى فهذا يقدم منفعة للطالب ولأفراد المجتمع فالطالب يطبق ما تعلمه عملياً، وأفراد المجتمع يستفيدون من هذه الخبرات بمعالجة أسنانهم مجاناً.

لجنة استقبال

أوضح الطلاب محمد وعبد الله من لجان الاستقبال والتنظيم بأنهم يقومون باستقبال المراجعين ،وتشخيص مبدئي للحالة المرضية وإعطاء المراجع استمارة مرفقة ببياناته الشخصية وتوجيهه إلى العيادة المختصة.

رأي المرضى بالملتقى

وأكد كل من المراجعين مريم رحمون وأحمد الخالد وسناء ابراهيم الذين زاروا الكلية للقيام بمعالجة سنية مجانية أن هذا الملتقى أتاح لهم العلاج السني مجاناً وبكفاءة عالية، من دون تحميلهم أية نفقات أو تكلفة مادية كانت تترتب عليهم خلال خضوعهم للعلاج في العيادات الخاصة، والتي باتت تثقل كاهلهم وخصوصاً أنهم من ذوي الدخل المحدود.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع