أكد مدير عام المؤسسة العامة لمياه الشرب في الدكتور مطيع عبشي أن المؤسسة تعمل على رفع نسبة الجباية بما يتوافق من الأنظمة والقوانين ونظام الاستثمار لضمان استمرارية العمل وتلبية احتياجات المواطنين مبيناً أن نسبة الجباية بالنسبة للقطاع الخاص تجاوزت 82 % لافتاً إلى أن هذا التحسن الكبير بالجباية جاء نتيجة متابعة المؤسسة لإعمال القطع والتبليغ.في حين كانت الديون المستحقة والمتراكمة لصالح المؤسسة على جهات القطاع العام نحو 250 مليون ليرة.

وأشار عبشي إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها المؤسسة لتأمين المياه النقية من خلال تنفيذ العديد من المشروعات الحيوية والخدمية خاصة في ظل الحرب الإرهابية التي تتعرض لها البلاد منذ أكثر من 8 سنوات واستمرار المؤسسة في تأمين مياه الشرب النظيفة لمختلف المناطق والبحث عن مصادر مائية جديدة تدعم المصادر المائية القائمة بما يحسن حصة الفرد من المياه بالمحافظة منوهاً بأن عدد المشاريع العاملة على مستوى المحافظة يتجاوز 500 مشروع بينما عدد المشتركين نحو 370 ألف مشترك لافتاً إلى الصعوبات التي تعترض العمل سيما المتعلق منها بنقص الآليات وقدمها والكلف المرتفعة لأعطالها المتكررة ووجود شبكات مياه شرب قديمة وبحاجة إلى الاستبدال بأخرى جديدة وأيضا التجهيزات القديمة التي تحتاج إلى تجديد.

وأضاف: إنه يتم حالياً تنفيذ أعمال مدنية من غرف ضخ وخطوط ضخ بقيمة نحو 80 مليون ليرة لكل من الآبار التي تم الانتهاء من حفرها في كل من بلدات وقرى الزاملية والصومعة والسويدة وسيغاتا والمحروسة والشميسة والنقير ووادي العيون مؤكداً على الجهود الكبيرة التي تبذلها المؤسسة بكوادرها والعاملين فيها وقمع التعديات والتجاوزات التي تطال خطوط المياه والتأكيد على عدالة توزيع المياه والمتابعة الشخصية من قبل العاملين على عملية فتح وإغلاق الصمامات بشكل منتظم لافتاً إلى أنه تتم مراقبة المياه وإجراء كامل التحاليل المخبرية عليها وذلك من الجولات الميدانية الدورية لمختلف المشاريع وإخضاع المياه وبشكل دائم لفحوصات للتأكد من سلامة المياه وخلوها من أي شوائب أو ملوثات ومطابقتها للمواصفات القياسية السورية.

هذا وقد بلغت نسبة الانفاق من الموازنة الاستثمارية إلى 82 % ومن المتوقع تنفيذها بنسبة تنفيذ 100 % كما رصدت المؤسسة ضمن خطتها للعام المقبل مبلغ 2 مليار و100مليون ليرة.