تعتبر كلية العمارة من الكليات التي تلاقي إقبالاً كبيراً من الطلاب وخاصة ممن يملك موهبة الرسم فتراه راغبا بها ، لأنها تعتمد على الذوق والجمال لقد
تم إحداث كلية الهندســـــة المعماريــــة فـــي جامعة حماة ومقرها مدينة سلمية بناءً علــــى المرســــــوم الجمهوري رقم /481/ تاريخ 23/12/2012 .
وتم افتتاح الكلية بقرار مجلس التعليم العالي رقــــم /224/ بتاريخ 26/5/2013.أما
ادراة الكلية تتكون من : عميد كلية الهندسة المعمارية الأستاذ الدكتور عبد الرزاق سالم ونائب العميد للشؤون العلمية الدكتور جميل حزوري ، ونائب العميد للشؤون الإدارية الدكتور براق غربي.
أما عن أقسام الكلية فهي تشمل:
1-قسم التصميم المعماري .
2-قسم علوم البناء والتنفيذ.
3-قسم تخطيط المدن والبيئة.
أما عن عدد الطلاب الاجمالي لطلاب كلية الهندسة المعمارية الحالي ، فهم /660/ طالباً للعام الدراسي 2018/2019 وبلغ عدد الطلاب الخرجين للعام الحالي /61/ طالباً.
تتطلع كلية الهندسة المعمارية إلى الريادة في التعليم والبحث العلمي ،والتفاعل الايجابي الفعال مع المجتمع، والتوسع بالقدرة الاستيعابية والبرامج الأكاديمية المقدمة، والنجاح في تطبيق معايير الجودة الشاملة في المناشط الأكاديمية المختلفة وفي الإدارة الحديثة.
حاملة رسالة سامية، جوهرها رفع مستوى التعليم في تعليم التصميم المعماري، وتخطيط المدن وتوفير الخدمات المميزة للمجتمع ،والمساهمة الفعالة في تطوير مهنة التصميم المعماري وتخطيط المدن ،وذلك من خلال استقطاب أكثر الطلاب كفاءة وتطوير المناهج الدراسية ،وتوفير التقنيات الحديثة واتباع الأساليب الفعالة في التعليم، عبر التوسع في البحث العلمي وتقديم المشورة المتخصصة.
وتهدف كلية الهندسة المعمارية إلى تزويد طلاب الكلية بالأسس العلمية والقدرات التحليلية ،والمهارات التقنية لدراسة القضايا التخطيطية الوطنية والإقليمية والمحلية، من أجل رفع مستوى أداء وكفاءة البيئة العمرانية.
بالإضافة إلى العمل على تأهيل طلاب الكلية لممارسة مهنة التخطيط والتصميم العمراني بكفاءة عالية في مختلف الجهات الحكومية والخاصة.
وتدريب الطلاب على وضع السياسات والبرامج التخطيطية ،الكفيلة بإنتاج بيئة عمرانية ملائمة لخصوصيات المنطقة ،مع مراعاة قيم المجتمع العربي.
كما تهدف إلى اكتساب المهارات المهنية المتنوعة ،وتوظيفها في أعمال التخطيط والتصميم العمراني، كاستخدام الحاسب الآلي ،وتقنيات نظم المعلومات ومسايرة التطور الحاصل في ميدان التخطيط والتصميم العمراني، ممارسة وتنظيراً.
وأخيرا المساهمة في تقديم الاستشارات المتخصصة ،والخبرات الضرورية للهيئات والمؤسسات ذات العلاقة بقضايا التخطيط والتصميم العمراني.