قال رئيس المكتب الفرعي لنقابة المعلمين هشام عزيز حسن إن المعلمين المتقاعدين يستفيدون من خدمات التأمين الصحي شهرياً بسقف مفتوح من حيث القيمة المالية وذلك حسب الحالة المرضية سواءً مؤقتة أم دائمة أم علاجاً عند الطبيب أم بالمشفى أم عملاً جراحياً.

وأضاف : يبلغ عدد المستفيدين من هذه الخدمات 15 ألف متقاعد من فروع حماة والرقة وإدلب حيث تبلغ قيمة الاشتراك السنوي 40 ألف ليرة سنوياً تجدد تلقائياً كل عام مالم ينسحب أياً منهم من هذا التأمين.

وأشار حسن إلى أن عدد المتقاعدين يبلغ 20 ألف متقاعد فالاشتراك بهذه الخدمات يخضع لرغبة العضو.

وحث رئيس النقابة المعلمين على الاشتراك بهذا الضمان نظراً لما يقدمه من خدمات يحتاجها المدرس المتقاعد أكثر من غيره.

وفي سياق آخر قال حسن : إنه يتم حالياً الإعداد لعقد مجالس الوحدات الانتخابية على مستوى الفرع حيث تبدأ في 2/2/2020 وتنتهي في 27 منه وهي تعقد مرة كل سنتين ونصف السنة.

وأشار إلى أن الوحدات النقابية عقدت مجالسها السنوية بإشراف أعضاء المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين وأعضاء قيادة فرع النقابة ورؤساء الشعب النقابية.

وبيّن أن أهم الطروحات تمحورت حول التكافل الاجتماعي المتعلق بالجانب الصحي للمعلمين القائمين على رأس عملهم والقضايا التربوية وتأمين مستلزمات المدارس من الأثاث وغيره والطلب بتفعيل دور الوحدات النقابية وذلك بتفريغ رئيس الوحدة النقابية جزئياً أي بتخفيض نصابه بمقدار 50% وتأمين مكاتب للوحدات النقابية في المدارس وتوفير مستلزمات النقل للشعب من أجل متابعة العمل والنشاطات على كامل امتداد مجال الشعبة.

كما طالب الحضور في هذه المؤتمرات بالدعوى إلى عقد اجتماع شهري للوحدات النقابية للاطلاع على مستجدات العمل النقابي والإسراع في صرف تعويضات المعلمين عند التقاعد من صناديق النقابة وخاصة صندوق الإحالة على المعاش.

وقال حسن : إنه تم خلال الفترة الأخيرة الماضية تغطية كل العجوزات في الصناديق النقابية لفرع حماة نظراً لوجود عدد كبير من المشتركين بهذه الصناديق وموارد الفرع الذاتية فهي كافية لتغطية هذه الصناديق.