دعا أعضاء نقابة عمال استصلاح الأراضي والسدود بحماة إلى تحسين الوضع المعاشي للطبقة العاملة والحد من ارتفاع الأسعار ومواجهة الغلاء وزيادة قيمة الحوافز والعمل الاضافي وإعادة النظر في المسابقات التي تم الإعلان وتوقفها بعد فترة وتثبيت العمال المؤقتين فضلا عن اصدار النظام الداخلي للشركة العامة للمشاريع المائية وتأمين جبهات لفرع المنطقة الوسطى والسعي لمنح تعويض الاختصاص الفني لحملة شهادة معاهد الاستصلاح والثانويات والمعاهد الصناعية ومعاهد الصناعات التطبيقية والكيماوية.

وطالب أعضاء النقابة خلال عقد المؤتمر السنوي في صالة اتحاد عمال حماة بتعديل شروط عقد التأمين الصحي للعمال بما يتناسب وارتفاع أسعار الأدوية والمعاناة والعمليات الجراحية وفتح سقف الرواتب لجميع الفئات ومنح اللباس العمالي للعاملين المفرغين في مديرية الموارد المائية .

وشدد رئيس اتحاد عمال حماة حكم جرجنازي على مطالب الطبقة العاملة ومتابعتها مع الاتحاد العام مؤكدا على الجهود التي تبذلها طبقتنا العاملة في مواجهة الحرب الإرهابية التي تشن على سورية والوقوف إلى جانب أبطال الجيش العربي السوري والانتصار على الإرهاب.

خلف حنوش رئيس الاتحاد المهني لعمال البناء والسدود حرص الاتحاد على متابعة القضايا المهنية والعمالية للعمال وزيادة اعتمادات اللباس العمالي وتحسينه ورفع الأسعار بما يتناسب مع الوضع الحالي فضلا عن متابعة موضوع السكن العمالي.

وبين مشرف سبعاوي رئيس مكتب النقابة أن عدد العمال 955 موزعين على 4 لجان نقابية لافتا إلى منح تعويض الصيانة وتعويض طبيعة العمل للمهندسين والاختصاص المراقبين الفنيين في مديرية الموارد المائية وتشميل جميع العاملين في المديرية بالضمان الصحي.

وبين المهندس فادي العباس مدير الموارد المائية بحماة أن الوضع العمالي يحتاج إلى دعم وتحسين الوصع المعاشي ومنح قروض بدون فوائد تتراوح مابين 500 الف ومليون ليرة والمطالبة بتعديل كرت اللباس ليتم منحه لكل العاملين وزيادة قيمته وان تكون هناك معونة اجتماعية للعمال.

واكد المهندس اليان الحلبي مدير فرع المنطقة الوسطى بالشركة العامة للمشاريع المائية على مسألة تأمين جبهات عمل ليتم من خلالها صرف رواتب واستحقاقات العاملين