إن الصرافات التجارية ورغم وجود ٣ الا ان المعاناة كبيرة لأنه غالبا صراف واحد يعمل وبالتالي سيكون الازدحام سيد الموقف في الحر والقر

تقول غفار الغانم احيانا نمضي اسبوع كامل دون أن نستطيع الحصول على رواتبنا نمضيه في الجري لاهثين من صراف إلى آخر دون فائدة فإما الكهرباء مقطوعة أو لايوجد شبكة أو معطل وخاصة الصراف الموجود بالقرب من ثانوية إبراهيم زينب فقد نسينا وجوده في مصياف باختصار الصرافات الثلاثة وضعها سئ

وأما صرا ف المصرف الزراعي فهو شكل فقط لأنه منذ سنوات لم يكن داخل الخدمة

٤ منافذ

بدأنا بالسؤال من عند ثراء رمضان مديرة الصراف العقاري في مصياف والتي أكدت أنه لاتوجد اية مشكلات والأعطال بسيطة واعتيادية يتم إصلاحها مباشرة ودائما الصراف مغذى الا انه توجد ظروف خارجة عن نطاق الإرادة وهي الكهرباء والانترنت منوهة إلى أنه تزويد مركز بريد مصياف بجهازين pus اي بمثابة وجود صرافين تابعين للمصرف العقاري حيث يمكن لجميع المواطنيين المواطنة رواتبهم لدى العقاري القبض من مركز البريد إضافة إلى إمكانية القبض من المكتب اي يوجد ٤ منافذ

مشكلة الكهرباء

خليل إبراهيم مدير المصرف الزراعي بمصياف قال تم إصلاح الصراف من فترة وهو جاهز فنيا اما تقنيا فغير جاهز والسبب   تضارب أوقات ساعات وصل الكهرباء بين الحي الموجود فيه الصراف والحي الموجود فيه المصرف العقاري كونه مرتبط به وهي مشكلة حقيقية فعلا

سيكون الوضع أفضل

مهنا محمد مدير المصرف التجاري في مصياف قال الصراف الموجود بالقرب من ثانوية إبراهيم زينب تم إصلاحه بعد أن تعطل لفترة طويلة والصرافين الآخرين داخل الخدمة ولكن المشكلة بساعات التقنين الطويلة علما اننا نسقنا مع مؤسسة المياه لتزويد الصراف الموجود بجانبها بمولدة وكذلك الوضع مع صراف السنتر لتغذيته كهربائيا من السنتر أن شالله خلال الفترة القادمة سيكون الوضع افضل

ونقول نحن

نأمل أن يكون الوضع أفضل لأنه يوجد مواطنين لم يتقاضوا رواتبهم من الصرافات أيا تكن في مصياف منذ ٣ أشهر وانما يضطرون للسفر إلى مناطق أو محافظات أخرى كحماه او طرطوس أو مشتى الحلو متحملين أعباء السفر وتكاليفه