تشير التقديرات الأولية لإنتاج محافظة حماة من زيت الزيتون للموسم الحالي بحوالى 7500طن من الزيت أي ما يقارب 468ألفاً و750تنكة زيت إذ بدأت عمليات عصر الثمار منتصف الشهر الجاري في جميع المناطق.

    وقال رئيس دائرة المكاتب المتخصصة في مديرية زراعة حماة المهندس عمار صبوح إن الإنتاج المقدر من ثمار الزيتون للموسم الحالي بنحو 47 ألف طن منها 37ألفاً و668طناً للعصر و9417 طناً للتخليل مبيناً أن عمليات عصر الزيتون في حماة بدأت في32معصرة متوزعة في مختلف مناطق المحافظة وجميع هذه المعاصر تعمل وفق نظام الطرد المركزي وبطاقة كبيرة تتراوح مابين 30إلى 35 طناً يومياً وهي تتميز بكفاءتها العالية وانخفاض نسبة الفاقد من الزيت في البيرين إلى 4بالمئة مضيفاً أن هناك لجنة مشكلة على مدار العام لمراقبة عمل معاصر الزيتون وتفقد سلامة عمليات العصر وجودته ومصداقيته حرصاً على مصالح المزارعين كما يقع على عاتق هذه اللجنة مهمة تأمين حاجة المعاصر من المازوت. ‏

    وأكد المهندس صبوح أن حالة المحصول لهذا العام جيدة داعياً المزارعين إلى الإسراع بجني المحصول تجنباً للإصابات الحشرية الناجمة عن الظروف الجوية السائدة وهطول الأمطار وانخفاض درجات الحرارة التي تساهم في انتشار ذبابة ثمار الزيتون مؤكداً على المزارعين في استخدام المصائد الغذائية/هيدروليزات البروتين /الجذابة لحشرة ذبابة ثمار الزيتون فضلاً عن المتابعة الدورية للأشجار موضحاً أنه كلما أسرع المزارع في قطاف المحصول كان أفضل موجهاً بعدم التأخر عن نقل المحصول بعد قطافه إلى المعصرة بأقل من 48 ساعة إضافة إلى عدم تعبئة الثمار بأكياس الخيش أو أكياس النايلون لأن ذلك يؤدي إلى تلفها وتعفنها وارتفاع نسبة حموضة الزيت الناتج والأفضل تعبئتها في صناديق بلاستيكية ذات فتحات لتأمين التهوية الجيدة للثمار وعدم تعبئة الزيت المنتج في عبوات بلاستيكية لكونها تؤثر في الطعم واستخدام عبوات معدنية مطلية بمادة لكر غذائي غير قابل للصدأ ما يحافظ على جودة المنتج ويطيل فترة تخزينه.‏

    وأشار رئيس دائرة المكاتب المتخصصة إلى أن قطاع زراعة وإنتاج الزيتون يعتبر من أهم قطاعات الاقتصاد بشكل عام حيث تنتشر هذه الزراعة بشكل رئيسي في مناطق حماة ومصياف ومحردة وسلمية وصوران ومحافظة حماة تشتهر بزراعة عدة أصناف من الزيتون تناسب ظروفها الطبيعية والمناخية من أهمها القيسي والصوراني والخضيري والدعيبلي والصفراوي والتركي والجلط ويبلغ عدد أشجار الزيتون الكلي نحو 12 مليوناً و417ألفاً و318شجرة منها حوالى 8ملايين و764ألفاً و536شجرة مثمرة.‏