كرمت قيادة فرع الحسكة لحزب البعث العربي الاشتراكي اليوم 62 ضباطا  في الجيش العربي السوري وقوى الأمن الداخلي والقوى الوطنية المؤازرة والضباط الذين ارتقوا خلال المعارك وذلك تقديرا لتضحياتهم وبطولاتهم في التصدي للقوى الظلامية وإفشال مخططهم الرامي الى تدنيس محافظة الحسكة.

 

وبين أمين فرع الحسكة لحزب البعث العربي الاشتراكي خلف أن التكريم  يأتي وفاءً للدماء الطاهرة وتقديرا لصمود ضباط الجيش العربي السوري والقوى الوطنية المؤازرة له من أبناء المحافظة، مشيراً الى ان هذه المحافظة التي صمدت وكانت وفية لمسيرة التصحيح ونهج التطوير والتحديث ستبقى عصية على الإرهاب وسيبقى أهلها ملتفين حول الجيش العربي السوري.

 

ودعا المهشم أبناء محافظة الحسكة لتعزيز النصر من خلال الانتساب إلى الجيش العربي السوري الذي يعتبر صمام الأمان بالنسبة لسورية الموحدة، مؤكدا على ضرورة تفعيل الدور الاجتماعي للوجهاء وشيوخ العشائر من اجل حث ابناء الحسكة للانضمام الى صفوف الجيش العربي السوري والاستفادة من مكرمة السيد الرئيس بشار الاسد.

 

من جهته أكد  محافظ الحسكة المهندس محمد زعال العلي ان الحسكة ستبقى صامدة قوية ولن ينال منها الارهاب بفضل التضحيات الكبيرة لشهداء الجيش العربي السوري والقوى الرديفة  وسيبقى شهدائنا منارة للأجيال، لافتا الى ان المعركة التي خاضها القادة الابطال في الجيش العربي السوري جسدت إرادة الصمود والتصدي التي انبثق عنها هذا النصر المؤزر.  

 

وأكد اللواء حسيب الطحان قائد شرطة محافظة الحسكة واحد المكرمين ان التكريم اليوم يحتم علينا بذل المزيد من الجهد كي نحافظ على حالة الأمن والاستقرار الذي تعيشه محافظة الحسكة، لافتاً إلى أن هذا التكريم لكل عناصر قوى الأمن الداخلي في المحافظة الذين قدموا الكثير  وكانوا عونا للجيش العربي السوري وفي الخطوط الأولى حتى تحقق النصر.

الحسكة – كسار مرعي