ضم المعرض الذي أقامه المركز الثقافي العربي بدير الزور للفنان صبحي شباط 20 لوحة حاكت التراث وعكست الصورة التراثية لمحافظة دير الزور حيث امتزجت اللون بالفرشاة فنثرتها على اللوحة لتكون ارث مازلنا نعتز ونفخر به. وعن المعرض قال الفنان شباط إن المعرض هو ملامسة لحاضرة دير الزور التراثية حيث ركزت فيها على النواحي التراثية من أسواق ومهن وصناعات يدوية وبيوتات دير الزور القديمة ومنها دير العتيق .

رسخت هذه اللوحات جزءا من تاريخ المدينة وهي بالوقت عينه لتكون شاهد على عراقة وأصالة محافظة دير الزور محافظة نهر الفرات .

أحمد العلي مدير الثقافة بدير الزور أكد على دور المعارض في توسيع المفهوم الثقافي وهي بما تشكله من تنوع تعكس بعضا من الجانب الثقافي وما معرض الفنان صبحي شباط إلا تجسيد لذاك الدور وهو ترسيخ لتراث المحافظة حيث اهتم الفنان بهذا الجانب وعمل عليه في أغلب أعماله الفنية .