في إطار استهدافه للبنى التحتية في سورية تحت مزاعم «الحرب» على تنظيم «داعش» الإرهابي أغار طيران «التحالف الدولي» بقيادة الولايات المتحدة على جسرين رئيسيين فوق نهر الفرات بريف دير الزور.
وذكر مراسل «سانا» في دير الزور أن غارات «التحالف» تسببت بتدمير جسر العشارة الواصل بين ضفتي نهر الفرات في الريف الشرقي بعد ساعات على قيام «التحالف» بتدمير جسر الميادين بغارات مماثلة بغية تقطيع أوصال ريف دير الزور على ضفتي الفرات.
وسبق لـ«التحالف الدولي» الذي يدعي محاربته تنظيم «داعش» أن دمّر العديد من البنى التحتية والمنشآت السورية، حيث دمّر أواخر العام الماضي محطتي كهرباء في منطقة الرضوانية ومحطات ضخ المياه في منطقة الخفسة شرق حلب، كما ارتكب العديد من المجازر راح ضحيتها مئات المدنيين.
وتقود الولايات المتحدة منذ آب عام 2014 ما تسميه «تحالفاً دولياً» ضد تنظيم «داعش» في الوقت الذي تستهدف فيه مواقع للجيش العربي السوري، حيث استهدفت في الـ17 من الشهر الجاري أحد مواقعه في جبل ثردة بدير الزور ما مهّد الطريق أمام مرتزقة التنظيم التكفيري للسيطرة عليه.