أدى انخفاض منسوب المياه الواردة لسد تشرين إلى ضعف توليد الطاقة الكهربائية الموجودة في عنفات محطة توليد السد ما تسبب بانقطاع التيار الكهربائي عن مدينتي الحسكة والقامشلي لليوم الثالث على التوالي.

ولفت مدير الشركة العامة لكهرباء الحسكة المهندس محمد ذياب في تصريح لمراسل سانا اليوم إلى أنه منذ ثلاثة أيام لم تصل الكهرباء إلى مدينتي الحسكة والقامشلي من خط توتر 230 الواصل بين سد تشرين ومحافظة الحسكة عبر محطة مبروكة نتيجة نقص كمية المياه الواردة إلى السد حيث بلغت الكمية الواردة اليوم 200 متر مكعب في الثانية في حين بلغت منتصف الشهر الماضي 1000 متر مكعب في الثانية.

وأشار إلى أن إجمالي الطاقة الكهربائية في المحافظة اليوم يتراوح بين 40 و60 ميغا عبر محطة توليد الطاقة الكهربائية في السويدية يخصص 35 ميغا منها للخطوط المستثناة من التقنين في مدينتي الحسكة والقامشلي وباقي الكمية يوزع على أحياء المدينتين.

وتعتمد محافظة الحسكة على خط توتر سد تشرين بشكل رئيسي في توليد الطاقة الكهربائية بعد خروج أغلب خطوط نقل الطاقة عن الخدمة نتيجة الاعتداءات الإرهابية في السنوات الماضية.

الحسكة-سانا-الفرات