أكد مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدير الزور المهندس فؤاد خرابة أن المديرية تسعى لتحقيق حالة من التوازن في أسواق مدينة دير الزور عبر طرح المواد المتوافرة لديها ومراقبة الأسعار للتخفيف من “آثار النقص الحاد في المواد الغذائية جراء الحصار الذي يفرضه تنظيم “داعش” الإرهابي على المدينة”.

وفي هذا الإطار لفت خرابة إلى انه تم توزيع 1200 حصة غذائية تحتوي كل واحدة منها على كيلوغرام من رب البندورة و250 غراما من الثوم المجفف ومثلها من البصل المجفف وبسعر 4500 ليرة سورية للحصة الواحدة وبموجب البطاقة العائلية.

وأشار إلى أن المديرية حددت سعر الكيلوغرام من لحم الضأن بـ 7 آلاف ليرة سورية ومن لحم البقر بـ 6 آلاف ليرة كما تم تحديد سعر كيلوغرام الكباب بـ 9 آلاف ليرة لافتا إلى أنه تم إبلاغ الجزارين بعدم بيع اللحم المفروم وأصحاب مطاعم الكباب بعدم بيع اللحم النيىء.

ويحاصر تنظيم “داعش” الإرهابي آلاف المواطنين في مدينة دير الزور ويمنع وصول المواد الغذائية اليهم حيث يقوم الطيران السوري والروسي بإيصال المساعدات المتنوعة عبر الحوامات أو القائها بالمظلات.

دير الزور-سانا-الفرات

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع