ناقشت اللجنة العليا لشؤون الشهداء في محافظة دير الزور الخطوات المنجزة لجهة إنشاء قاعدة بيانات لشهداء الجيش والقوات المسلحة وقوى الأمن الداخلي في المحافظة بهدف تسهيل متابعة أمور أسرهم وذويهم.

ولفت محافظ دير الزور محمد ابراهيم سمره خلال الاجتماع إلى أن تضحيات الشهداء كانت ولا تزال سر صمود وثبات سورية في وجه الحرب الإرهابية التي تتعرض لها وهي التي تنير الطريق لتحقيق النصر الذي نراه اليوم على امتداد الجغرافية السورية.

وأشار المحافظ إلى ضرورة الإسراع بإنشاء قاعدة بيانات تتضمن توثيق المعلومات اللازمة عن وضع أسرة كل شهيد وتقديم المزايا التي تكفلها لهم الأنظمة والقوانين.

وبين المحافظ أن اللجان الفرعية المنبثقة عن اللجنة العليا تعمل حاليا على توثيق أوضاع أسر الشهداء والتواصل معها لتقديم كل ما يلزمها مؤكدا أن هذه اللجان في حالة انعقاد دائم لحين الانتهاء من عملية جمع البيانات كمرحلة أولى تمهيدا لتقديم المساعدة ومتابعة أمور ذوي الشهداء في المجالات كافة.

وتضم اللجان ممثلين عن مكتب شؤون الشهداء وقيادة شرطة المحافظة وفرع حزب البعث العربي الاشتراكي والأمانة العامة لمحافظة دير الزور والمجتمع المحلي.

دير الزور-سانا-الفرات