بحثت اللجنة الفرعية لتسويق الحبوب في محافظة الحسكة سير عمليات التسويق والصعوبات التي تواجهها وسبل تذليلها.

واستعرضت اللجنة كميات الحبوب المسوقة إلى مراكز الاستلام المحددة والتي بلغت نحو 135 ألف طن من القمح لدى مراكز فرع المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب و2200 طن من القمح و285 طنا من الشعير لدى فرع المؤسسة العامة لإكثار البذار و822 طنا من الشعير لدى فرع مؤسسة الأعلاف.

وذكر نائب محافظ الحسكة الدكتور عيسى حنجر أنه يتم العمل على تسهيل إجراءات النقل والاستلام من قبل جميع الجهات والمؤسسات المعنية وتفعيل عمليات التسويق إلى المراكز التي جرى تحديدها مسبقا ووضع خطط لمعالجة الصعوبات التي تواجه الفلاحين وسير عمليات التسويق وعرضها على لجنة التسويق المركزية لاتخاذ القرارات التي من شأنها تنشيط عمليات التسويق وزيادة الكميات المستلمة.

وأشار عضو المكتب التنفيذي لقطاع الزراعة في محافظة الحسكة عبد الرزاق حريث إلى ضرورة تسهيل الإجراءات لتحفيز الفلاحين وتشجيعهم على تسويق انتاجهم ومنح مكافآت تشجيعية للذين يسوقون إنتاجهم إلى مراكز مؤسسة الحبوب وذلك بهدف ضمان استلام المحاصيل الاستراتيجية وخاصة القمح إضافة إلى معالجة مشكلة فرق أجور نقل المحصول وفرق نقل الأكياس الفارغة من محافظة دمشق إلى الحسكة والتي يتحملها الفلاحون.

من جهة ثانية صرف فرع المصرف الزراعي التعاوني في مدينة القامشلي مليارا و 100 مليون ليرة من قيم فواتير الاقماح المسوقة لفرع المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب.

وبين مدير فرع المصرف عبد المناف العباس في تصريح لمراسل سانا أن عدد المستفيدين من عمليات الصرف 70 منتجا اضافة الى 3 جمعيات تعاونية مؤكدا استمرار عملية الصرف مع وجود فواتير جاهزة للصرف حاليا بقيمة 800 مليون ليرة.

الحسكة-سانا- الفرات