استشهد 12 مدنيا أغلبهم أطفال ونساء نتيجة قصف طيران “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة منازل الأهالي في قرية بقرص فوقاني ومدينة البوكمال بريف دير الزور.
وذكرت مصادر أهلية متطابقة في ريف دير الزور الشرقي أن طيران “التحالف” “استهدف بعدة غارات جوية شارع الكتف وصوامع الحبوب ومحيط مسجد الشافعي ودوار المصرية في مدينة البوكمال ما ادى الى استشهاد 5 مدنيين وهم كمول الكسار وزهير كمول الكسار وياسين الحمداوي وعبد الله ياسين الحمداوي وزوجته”.
ولفتت المصادر الى أن عدوان “التحالف” طال بلدة بقرص فوقاني بريف دير الزور الشرقي “وتسبب باستشهاد 7 مدنيين هم عواد الأحمد الجديع وإبراهيم الأحمد الجديع وعصرية الحوالة وطفلتها الرضيعة وسعد اليوسف الأحمد الجديع وعمر الخلف الحمادي وخالد الخلف الحمادي”.
وذكرت المصادر أن العدوان “تسبب بإصابة ما لا يقل عن 10 مدنيين بجروح متفاوتة اضافة الى وقوع اضرار مادية ودمار عدة منازل”.
وكانت طائرات التحالف اللاشرعي الذي شكلته واشنطن من خارج مجلس الأمن بزعم محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي قصفت يوم الاربعاء الماضي بقنابل مزودة بالفوسفور الأبيض المحرم دوليا أطراف بلدة الصور بريف دير الزور ما اسفر عن استشهاد 3 أشخاص وإصابة 5 آخرين بجروح متفاوتة وقبلها بيوم ارتكب “التحالف” مجزرة في بلدة مركدا جنوب مدينة الحسكة راح ضحيتها 3 مدنيين بينهم امرأتان اضافة الى أسرة عراقية مؤلفة من 6 أفراد نزحت في وقت سابق من الموصل بالعراق.
دير الزور-سانا-الفرات