وصلت إلى محافظة دير الزور 10 أطنان من المبيدات الكيميائية المخصصة لمكافحة عشبة الباذنجان البري و500 كغ من فوسفيد الزنك.
وقال مدير زراعة دير الزور المهندس محمود الحيو إن هذه الكمية ستتوزع على المساحات المصابة لمكافحة هذه العشبة عن طريق الوحدات الإرشادية المنتشرة في المحافظة، بالإضافة إلى المرشات والمعدات الخاصة بالعمل الفني للوقاية، ومديرية الزراعة بانتظار وصول باقي الكمية من هذه المبيدات إلى المحافظة خلال الأيام القادمة
وبين المهندس حيو أن هذه العشبة تعتبر من الأعشاب الضارة وهي تحتاج إلى مكافحة ميكانيكية وكيميائية على حد سواء حيث تنتشر بشكل كبير وتؤثر على جميع المحاصيل الصيفية، وأضاف : نحن بدورنا نقدم المشورة والتعاون للأخوة الفلاحين لتفادي هذه العشبة الضارة.
يذكر ان ورشات المديرية باشرت العمل في زراعة الجزر الوسطية في شوارع  الاحياء المأهولة حيث سيتم زراعة اكثر من 600 فسيلة نخيل مثمر في الشوارع الرئيسية.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع