بلغت كمية القمح التي تم توريدها لمركز الفرات التابع لفرع مؤسسة الحبوب بدير الزور حوالي 20 طنا .
وقال مدير فرع الحبوب بدير الزور المهندس أديب ركاض إن الموسم لا يزال ضعيفا خلال هذا العام قياسا للأعوام السابقة ويعود ذلك  للمساحات المزروعة والظروف المناخية التي أثرت على حصاد القمح لافتا إلى أن بعض الفلاحين جنوا محاصيلهم بشكل يدوي لعدم توفر الحصادات .
وبين الركاض أنه تم بيع حوالي 3200 كيس بالتسعيرة المحدد 650 ليرة سورية للكيس الواحد وأن هناك تسهيلات للفلاحين لتوريد محصول القمح واستلام قيمته المالية .