بدأت أمس الأول في محافظة دير الزور فعاليات  المخيم التطوعي البيئي المركزي الذي يقيمه اتحاد شبيبة الثورة بحضور سولينا حمادة عضو قيادة اتحاد شبيبة الثورة  رئيس مكتب التنمية والعمل التطوعي المركزي.
وقالت حمادة إن القيادة كانت على تواصل مستمر ودائم مع فرع الشبيبة بدير الزور ايام الحصار والمعاناة وعند فك الحصار الجائر ويأتي القرار بإقامة المخيم المركزي في المحافظة رغم مشاق السفر تعبيرا عن عودة الحياة والاستقرار لدير الزور
من جانبه أكد أمين فرع الشبيبة بدير الزور سومرالظاهر أنه تم تأمين كافة احتياجات المخيم ، موجهاً  الشبيبيين بضرورة ترك بصمة ايجابية من خلال تأهيل وتنظيف الحدائق والدوارات وتحدث الظاهر عن واقع المأساة التي عاشها ابناء المحافظة عند محاصرتها من قبل تنظيم داعش الارهابي وكيف تجاوزت هذا الحصار وعادت الحياة إلى طبيعتها بفضل حكمة السيد الرئيس بشار الأسد وشجاعة ابطال الجيش العربي السوري .
يذكر أن الفعاليات تقام بمشاركة ٢٧ وفدا من جميع المحافظات السورية وتستمر حتى الخامس من الشهر الجاري.

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع