بلغت اعداد أضابير العاملين بتربية دير الزور والتي تم إخراجها من بين الركام واعادة تصنيفها 30 الف إضبارة  .
وبين جمال الفلاح مسؤول الارشيف أن الخطوة الهامة هي تركيب الرفوف لقسم كبير من الأضابير  ويجري العمل غلى تركيب بقية الرفوف بعد أن تمت فهرست كل الأضابير الأمر الذي سوف يسهل على العاملين  الحصول على أي ورقة تخص أمورهم الوظيفية وخاصة لمن يتم إحالتهم إلى التقاعد .
يذكر ان مبنى تربية ديرالزور تعرض لأضرار كبيرة بما فيها محتوياته وتجهيزاته فترة سيطرة التنظيمات الارهابية .

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع