اقدمت مجموعة من مسلحي ميليشيا " قسد " من العناصر العربية المنضوية في صفوفها على خطف وتصفية 3 مدنيين من سكان بادية " جروان " شمالي ديرالزور (  80 كم ) بتهمة التعاون مع الدولة السورية  ، وفي التفاصيل التي حصلت عليها " الفرات " من مصادر اهلية ان مجموعة من عرب " قسد " اختطفت كلا من عبد سليمان الموسى 46 عاما وولديه صدر  15 عاما وبهاء 18 عاما من منزلهما في " جروان " منذ 5 ايام ،  ليعثر على جثثهم مقتولين  في احدى مناطق محافظة ديرالزور رجحت المصادر ان تكون مدينة " الصور " ، واكدت مصادرنا ان حالة من التوتر تسود المنطقة حيث سكن  الشهداء الثلاثة الذين ينحدرون من قبيلة "  البكارة " فخذ -  البوصالح - وكانوا يقطنون قبيل بدء الاحداث في قرية حطلة بريف دير الزور الشمالي .

ورجحت المصادر بحسب الكلام المتدوال في المنطقة ان يكون المسلحون الذين أقدموا على هذا العمل من " الدواعش " الذين هربوا من مناطق سيطرتهم بعد تحريرها من قبل  الجيش العربي السوري لينضموا الى ميليشيا " قسد " .