بلغ عدد الضبوط التموينية التي تم تنظيمها من قبل دوريات حماية المستهلك بدير الزور خلال شهر كانون الثاني 20 ضبطاً، وذكر مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بسام هزاع أن الضبوط شملت عدم إبراز فواتير وحيازة مواد مجهولة المصدر والاتجار بالدقيق التمويني ونقص بالوزن وعدم الإعلام عن الأسعار ومزاولة مهنة بدون ترخيص لبائعي الغاز.

وأضاف الهزاع أن دوريات حماية المستهلك ضبطت كمية 10 طن من الدقيق في ناحية العشارة بريف ديرالزور الشرقي منها 176 كيساً من الدقيق الأبيض مجهول المصدر و 19 كيساً من الدقيق التمويني ونظم الضبط التمويني اللازم بحق المخالف وإحالته موجوداً إلى القضاء المختص واتخذت الإجراءات القانونية بحق المخالفين.