بحث محافظ الحسكة اللواء جايز الحمود الموسى خلال لقائه الام فاديا اللحام رئيسة دير مار يعقوب المقطع والوفد المرافق لها الجهود التي يبذلها دير ماريعقوب في تقديم المساعدات الإنسانية والطبية  للنازحين والوافدين في المخيمات  والمحتاجين من باقي المواطنيبن المتضررين من الحرب الإرهابية المفروضة على سورية ، مشيرا إلى أن الحكومة السورية كانت ولازالت تقدم كافة أشكال الدعم الممكنة لمواطنيها و  كذلك تسهيل عمل كافة المنظمات التي تعمل في المجالين الإنساني والإغاثي لتقديم ما يمكن تقديمه من مساعدات .

 وفي تصريح صحفي  .. قال  اللواء الموسى ان زيارة الأم فاديا إلى محافظة الحسكة تحمل رسالة محبة وسلام إلى كافة مكوناتها التي تعيش حالة قل نظيرها من التعايش المشترك فيما بينها واجماعها على وحدة وسلامة الأراضي السورية بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد

 بدورها الأم فاديا أكدت أن سورية بلد القيم والسلام وبلد الخير والعطاء وهي الأم التي تجمع كل أبنائها ، ومن محافظة الحسكة ستنطلق عجلة إعادة بناء الإنسان السوري بكل أطيافه ومكوناته ،

مشيرة إلى أنها ستقوم بزيارة إلى مخيم الهول للنازحين والوافدين من المحافظات الأخرى وخاصة محافظة دير الزور الذين تضرروا من العمليات الإرهابية للاطلاع على الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعانيها المخيم .

موضحة بأنه سيتم  تأمين مشفى متنقل مجهز بكافة المستلزمات كمرحلة أولى للمخيم، وسيتم ايضا دراسة إمكانية تقديم مخبز متنقل ومطحنة متنقلة ايضا للمخيم وإقامة مشاريع زراعية ريادية تهدف لتأمين مردود مادي يساعدالعوائل  المحتاجة في المحافظة على  العيش و التعاقد مع طبيب مختص بالأمراض السرطانية في محافظة الحسكة وتأمين مادة الطحين  للفقراء والمحتاجين وخاصة في مناطق  جنوب مدينة الحسكة خلال الأيام القليلة القادمة وذلك بعد دراستها وإمكانية تنفيذها .