تواصل مديرية التربية بدير الزور استعدادها لإقامة المهرجان الطلابي "سورية بعيون طلابها " عبر مبادرات طلابية باللغات الأربعة العربية والفرنسية والإنكليزية والروسية.

وأكد مدير التربية بدير الزور خليل حاج عبيد على أهمية تشجيع الطلاب على مثل هذه المبادرات التي تساعد على تنمية أفكارهم ومهاراتهم بلغة مختلفة عن لغتهم الأم وهذه المبادرات التي اطلاقها الطلاب تحت إشراف مدرسيهم تم العمل لإخراجها كلوحات رائعة تكلل جهد الطلاب وتشعرهم بقيمة ما صنعوه كما أنها تخلق جوا من المنافسة بين الطلاب وأضاف : قامت مديرية التربية بتأمين كافة المستلزمات اللازمة لإقامة المهرجان .

بدوره قال رئيس دائرة المناهج رياض طعمة إن اللجان عملت مع الطلاب خلال الفترة الماضية لاختيار كافة المبادرات التي قدموها وتم العمل بالتعاون بين أعضاء اللجنة والمدرسين والطلاب الذين تقدموا بالمبادرات.

وقال محمد أمين الحسن موجه اللغة العربية ونحن نشجع مثل هذه المبادرات التي تهدف إلى تطوير قدرات الطالب وحثه على تقديم الافضل بكافة اللغات كما تم تقديم مبادرات تفاعلية عكست مدى الاستفادة من المناهج المطورة .

أما موجهة اختصاص اللغة الإنكليزية إيمان حيران فذكرت أن هناك ست مبادرات قدمها الطلاب باللغة الانكليزية تضمنت اعمالا مسرحية واغاني وعروض تقديمية اضافة الى لوحات متعلقة بالمناهج المطورة وهذه المبادرات تسهم بشكل فعال في تطوير مهارات الطلاب وتقديم أفكارهم بلغة أجنبية وتنمية مهاراتهم المعرفية .

في حين قال موجه اللغة الفرنسية سعد الدين الحسن إنه سيتم عرض ثلاث مبادرات باللغة الفرنسية و سيكون المهرجان فرصة مهمة للطلاب كما للمدرسين وأضاف: من الناحية اللغوية يساعد الطلاب على إتقان اللغة و التمكن من اكتساب مهارات ومعارف جديدة و استثمارها في مواقف تعليمية متنوعة، أما من الناحية التربوية فإنه ينمي روح العمل الجماعي و العمل كفريق حيث يندمج المتعلم بالمجتمع ، فضلا عن الفرح و السرور أثناء العمل .

وتقول عضو اللجنة عن اللغة الروسية ديمة العبدالله ان هذه المبادرات تتيح إبراز مواهب المتعلمين وتنميتها باﻹضافة تخلق نوع من التقارب بين المعلم و المتعلم في إطار من الاحترام و الود،  ناهيكم عن القيم و السلوك الحسن الذي يكتسبه المتعلم من خلال توجيهات المدرب و المشرف وسيتم تقديم مبادرتان باللغة الروسية .

الجدير ذكره ان المهرجان أطلقته وزارة التربية في كافة المحافظات السورية وسيقام في دير الزور ٢٩ من الشهر الجاري على خشبة مسرح مدرسة تاج الدين عزاوي النسوية.

 

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع