تتابع حملة " لقمتنا سوا " مشروعها بتقديم وجبة إفطار الصائمين في شهر رمضان بدير الزور حيث يستفيد منها  450  شخصاً يومياً

وذكر مدير الشؤون الاجتماعية والعمل عبد الرحمن الشويش

أن الحملة تتناول شرائح مختلفة من المجتمع تشمل الفقراء والمحتاجين وذوي الشهداء والمساجين والأحداث والمعاقين والأيتام .

موضحا أن هذه الوجبة تتألف من كبسة دجاج وشوربة

وقد تم التوزيع في اليوم الأول في حي العمال والسجن

فيما تم تقديمها لليتيمات وذويهم في دار الأمل ثاني أيام رمضان واستمر التوزيع تباعاً في أحياء الحميدية والطحطوح وهرابش والجفرة كل على حدا لتشمل الحملة كافة الأحياء خلال الشهر المبارك

ولفت الشويش إلى أنه تم تقسيم عمل المتطوعين إلى ثلاث مهام تكمن المهمة الأولى في تقديم الخدمات وتجهيز الطعام

ثم التغليف والتعليب وأخيراً التوزيع على الأحياء المستهدفة عبر

باصين يرافقهما مشرفو التوزيع والذي يبدأ الساعة السادسة مساء بالتنسيق مع مخاتير الأحياء .

  يذكر ان حملة " لقمتنا سوا "  تقام برعاية من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وبإشراف محافظ دير الزور عبدالمجيد الكواكبي وبالتنسيق بين مديرية الشؤون والجمعيات الخيرية مجتمعة والهيئات الروحية ( مار أفرام ، مار آسيا ) .