بدات عمليات تسويق الحبوب بالرقة(الريف المحرر) متأخرة عن نظيراتها لعدم الاتفاق مع نقابة العتالة بعد.طلب الاخيرة اجور مرتفعة قياساً الى مايتقاضاه العتالون في محافظات أخرى . ورغم حل المشكلة الاانها لاتزال تترنح لعدم رغبة الكثير من العتالين بالعمل في مراكز تسويق الحبوب بريف الرقة المطهر بسبب بعدالمسافات وصعوبة التنقل من الريف غيرالمحرر الى الريف المحرر. 3مراكز لتسويق محصول القمح ورابع للشعير ، فيما لم تجر عمليات التسويق سوى في مركز ي السبخة والدبسي بسبب عدم وصول اية كميات الى مركز معدان حتى الآن نتيحة لعدم وجود مساحات كبيرة مزروعة بالقمح هناك ، نظراً لكون مياه الري غير متوفرة خلال الموسم الماضي ، إضافة إلى عدم وجودمساحات كبيرة مزروعةبالشعير على الضفة اليمنى لنهر الفرات ، فمعظم المساحات هناك مروية وليست بعلية حيث تم الاحتفاظ بالكميات القليلة لدى الفلاحين والمربين كأعلاف لمواشيهم وبذار للموسم القادم. وأكد يحيى الناعس رئيس اتحادفلاحي الرقة ان الاقماح المسوقةحتى غاية يوم أمس الاحد بلغت 2200 طنا في مركزي السبخة والدبسي بينما يصل معدل التسويق اليومي حاليا بحدود300طنا في كل مركز وبنسب متفاوتة للأقماح القاسية والطرية.

 

مواقع المؤسسة

الانتشار الأسرع