نفذ محامو دير الزور اليوم وقفة احتجاجية أمام مقر نقابة المحامين بدير الزور رفضا لـ “لورشة البحرين ” التي دعت الإدارة الأمريكية لعقدها في العاصمة البحرينية المنامة للإعلان عن الشق الاقتصادي من مؤامرة “صفقة القرن” الرامية لتصفية القضية الفلسطينية بتنسيق وتواطؤ من مشيخات خليجية ورفضا لأي مخرجات ستصدر عنها مؤكدين على التمسك بتحرير الأرض العربية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وحق اللاجئين بالعودة إلى ديارهم . وعبر المحامي مظفر الركاض عن رفضه لهذه الورشة التي تهدف للنيل من القضية الفلسطينية التي هي القضية التي ناضل من اجلها العرب سنوات طويلة . واكد المحامي معاوية الضللي ان قوى التآمر العربي تسعى جاهدة لتمكين العدو الاسرائيلي والامريكي من انهاء الحق الفلسطيني عبر اقامة مثل هذه الفعاليات لكن ابناء سورية لم ولن يقبلوا بهذا الامر وستبقى فلسطين عربية وفي قلب كل عربي شريف , وادان المحامي محمد اليوسف مواقف زعماء مشيخات الخليج المتآمرين على العرب والعروبة والمرتبطين باسيادهم في واشنطن وتل ابيب .