( العمل المؤسساتي هو ضمانة لحل المشكلات ) عنوان الندوة الحوارية التي أقامها أمس فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بدير الزور بقاعة الأنشطة الثقافية في مقر الحزب ، حاور فيها الدكتور " هيثم الطاس " الأستاذ في كلية الحقوق بجامعة دمشق ، " الطاس " أشار الى ان العمل المؤسساتي هو كل تجمع منظم يسعى إلى تحسين الأداء وزيادة الفعالية ، وفقا لسياسات واضحة وأساليب عمل مدروسة لتحقيق غايات محددة ، يوزع العمل فيه على إدارات و لجان متخصصة و يكون فيه القرار للجماعة وليس للفرد ، لافتاً لأهمية العمل المؤسساتي كونه ينقل الفعل من الفردية إلى الجماعية ، من العفوية إلى التخطيط ، من الغموض إلى الوضوح . و أكد في محاضرته الحوارية أن الضمانات والأهداف التي يحققها العمل المؤسساتي هي : تحقيق التكامل والاستقرار في بيئة العمل ، والاستفادة من كافة القدرات البشرية والمالية ، العمل فيه يتميز بالشفافية والوضوح ، كما أن الفرصة فيه متاحة لإعداد قادة بدلاء ، ويتضمن خطة واضحة الأهداف والأساليب ، ويضمن أسلوب العمل مستويات عالية من الخدمة الجيدة . وفي مداخلته أوضح أمين فرع الحزب " ساهر الحاج صكر" دور العمل المؤسساتي في انتقاء مجلس إدارة فعال ، ووضع الشخص المناسب في المكان المناسب ، وإلا فيكون الضعف من نصيب المؤسسة ، منوهاً الى أن القيادة الناجحة تلك التي تتجه إلى تحقيق الأهداف والاعتماد على قواعد قانونية واضحة وممارسة الديمقراطية . شارك في حوار الندوة فايز منديل رئيس مكتب الإعداد ، وعمر الشوحان مدير مدرسة الإعداد الحزبي ، صقر الصكر رئيس نقابة المصارف والتجارة والتأمين ، وتيسير حساني أمين فرع الطلائع . حضر الندوة أعضاء قيادة الفرع ، والعميد معاون قائد الشرطة ، و أعضاء الجبهة الوطنية التقدمية ، وأمناء وأعضاء قيادات الشعب الحزبية والمنظمات الشعبية ، والنقابات المهنية ، ومديرو الدوائر الرسمية ، ورئيس وأعضاء غرف الزراعة والتجارة والصناعة .