HMLAA.jpg

تواصلت صباح أمس في مبنى مديرية التربية بدير الزور أعمال المبادرة الشعبية الوطنية التطوعية ( ايد بايد نعمر بلد جديد مكملين )   وقامت الحملة بأعمال التنظيف وإزالة الأتربة المتراكمة بمبنى ساحة مديرية التربية بشكل كامل .

وقال السيد " طارق زهدي" المشرف على الحملة أن حملة أيد بأيد نعمر بلد جديد متواصلة في دير الزور وقد تم تنظيف العديد من المدارس في المدينة كما قمنا بتنظيف مشفى الأسد واليوم

تتابع الحملة أعمالها في تنظيف مديرية التربية وعملنا متواصل لتكون بلدنا ومدينتنا بأفضل صورة .

وتأتي هذه الحملة بالتزامن مع الحملة التي أطلقتها وزارة التربية حول نظافة المدرسة والنظافة الشخصية تحت عنوان ( نظافتي تحميني )