FB_IMG_1575842668759.jpg

كشف مدير صحة دير الزور الدكتور " بشار الشعيبي " أن جميع إصابات مرض " اللايشمانيا " في المناطق الواقعة تحت سيطرة الدولة السورية وافدة من خارجها حيث مناطق سيطرة ميليشيا " قسد " المنحلة وهي ( هجين ، ذيبان ، محيميدة ، الكسرة ، البصيرة ومن مناطق في محافظة الرقة ) وذلك وفقاً لاستبيان أجري أثناء العلاج والقصص السريرية التي تم أخذها من الأهالي بما يؤكد أنها ليست محلية .

" الشعيبي " وفي حديث لصحيفة " الفرات " أكد أن الحالات المسجلة لا تستدعي الهلع والتهويل كونها ضمن المتابعات العلاجية المتوفرة بشكل كاف في جميع المراكز الصحية .

وأشار مدير الصحة أن الفرق الصحية وضمن جولتها الأولى منتصف تشرين الثاني الماضي التي تمت بالتعاون مع دائرة الصحة المدرسية وشملت مناطق ( قطعة البوكمال الصالحية ، الطواطحة ، العباس ، المجاودة ، الجلاء ، حسرات ، السيال الشرقي ، الغبرة ) أجرت مسحاُ شاملاً للأهالي والمدارس وسجلت 455 إصابة بهذا المرض ، ليتم تشكيل 5 فرق مزودة بكامل الأدوية ومستلزمات العلاج .

وبين الدكتور " الشعيبي " أنه منذ بداية كانون أول الجاري بدأنا بمرحلة العلاج حيث تم معالجة 75 حالة في بلدة " السيال الشرقي " ومدرسة تل الحريري ، وفي مدرسة الجلاء 66 حالة ومدرسة الصالحية الريفية 114 ، وستتابع فرقنا عملها اليوم في الاثنين في مدرستي " الطواطحة و العباس " ، لافتاً إلى أن علاج المصابين سيستمر حتى الشفاء التام .

كما جرى بالتزامن مسح مدارس مدينة دير الزور والبالغ عددها 25 مدرسة حيث سُجلت نتيجة ذلك 39 إصابة ، منها 9 في دير الزور المدينة وهي حالات وافدة من ( الكباس بدمشق ، جديدة الفضل ، اللاذقية ، القامشلي ) ، و 30 إصابة تركزت في ( الطحطوح و الجفرة ) وجميعها تتلقى علاجها في المراكز الصحية ضمن مناطقهم .

وأوضح " الشعيبي " أن عمليات المسح لرصد الإصابات ومعالجتها مستمرة حتى إعلان خلو دير الزور من " اللايشمانيا " ، مطالباً بتسهيل وصول فرق صحة دير الزور إلى المناطق خارج سيطرة الدولة السورية لتقديم العلاج للمواطنين المصابين هناك أسوة بالتسهيلات التي التي تجري لحملات اللقاح الوطني التي غطت كامل المحافظة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية .