IMG_20191219_223123_400.jpg

احتفاء باليوم العالمي للغة العربية الأم أقامت محافظة دير الزور احتفالية بعنوان " عربيتنا .. لغة التميز والجمال " تضمنت ندوة عن أهمية اللغة العربية ومعرض فني لوحات حرق على الخشب ورسم بالفحم شارك به الفنانان الفراتيان غسان رمضان وخليل عبد اللطيف
وذكر مدير الثقافة بدير الزور احمد العلي ان هذه الفعالية تأتي في اطار الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية وضمن سلسلة الأنشطة والفعاليات التي تنفذها لجنة التمكين للغة العربية في المحافظة وبين ان الاحتفالية تضمنت ندوة عن اللغة العربية
IMG_20191219_223127_762.jpg
 
تناولت محورين الأول قدمه الدكتور قاسم القحطاني تحدث خلاله عن الخط العربي فن وجمال وتناول المحور الثاني الذي قدمته الدكتورة وفاء الحمود موضوع لغة الضاد بين الترادف والتضاد ، إضافة الى معرض فني تضمن لوحات نفذت بطريقة الحرق على الخشب وأخرى رسم بالفحم تحدثت عن اللغة العربية واهميتها وعن الشخصيات الفراتية البارزة في اللغة العربية .
وأشار الدكتور قاسم القحطاني ان الخط العربي يمثل هويتنا العربية والإسلامية، وهو إرثنا الثقافي والحضاري التاريخي الذي نعتز به بين الأمم، موضحا أن أحد وجوه جمالية اللغة العربية تكمن بالحرف ورسمه والتفنن في تشكيله وكان للخط العربي دور ومساهمة كبيرة في الحفاظ على اللغة العربية وتمكينها .
IMG_20191219_223132_256.jpg

ولفتت الدكتورة وفاء الحمود ان اللغة العربية تعد من اللغات الإنسانية السامية التي لا تزال محافظة على تاريخها اللغوي والنحوي منذ القدم ما أسهم في تعزيز قيمتها وعلو مكانتها فهي لغة العلم والأدب وتحمل في مضامينها أبعادا عميقة ومعاني جليلة ويظهر الترادف والتضاد كواحدة من ابرز سمات لغتنا التي تمتاز بالتساعها وتنوع معانيها وغنى الفاظها .
وأشار الفنان غسان رمضان ان المعرض ضم 30 لوحة استخدمت أسلوب الحرق على الخشب والرسم بالفحم وكان التركيز في اللوحات على اظهار جمالية العربية وتوثيق صور وسيرة لعدد من أبناء محافظة دير الزور الذين ساهموا في العمل على الحفاظ على اللغة العربية من مدرسين ومعلمين وكتاب وشعراء وخطاطين .