hal2.jpg

أعوام مرت على التحرير المقدس لمحافظة دير الزور، عجلة الحياة عادت وقامت الحكومة برفد مؤسساتها المختلفة بالمال والتجهيزات، وقامت الحكومة كذلك بالاطلاع ميدانيا على سير العمل من خلال الجولات الوزارية التي لم تنقطع.

كل هذا جيد، وهو واجب كان لابد من القيام به، لكن لا تزال مفاصل كثيرة في دير الزور متعثرة، وهي مفاصل حيوية شديدة الضرورة، لم تلامسها الأيدي العاملة فبقيت تذكر الناس بأيام الضنك والبؤس.

من هذه المفاصل رئات المدينة التي تتنفس منها، هل من الصعب يا ترى إعادة تأهيل حديقة مثل حديقة المعلمين – والصور منها- بالأشجار والمقاعد، وربما بعض تسالي الأطفال!! أم أن هذا يعتبر طمعا زائدا وفوق قدرات مصلحة الحدائق في مجلس المدينة؟! الصور كما أسلفنا من حديقة المعلمين وسط دير الزور، والسؤال برسم مجلس المدينة.