يعمل المركز الصحي الثاني بمدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي على تقديم الخدمات الصحية للأهالي وذلك بعد إعادة تأهيله وصيانة الأضرار التي لحقت به جراء الإرهاب.

وذكر مدير الصحة الدكتور بشار الشعيبي أنه ضمن خطة المديرية في توسيع الخدمات الصحية في المناطق المحررة بمحافظة دير الزور تمت إعادة تفعيل العمل بالمركز الصحي الثاني في مدينة الميادين بعد إعادة تأهيله بالتعاون مع المنظمات الدولية وهي المنشأة الصحية الوحيدة التي يتم من خلالها تقديم الخدمات لأهالي مدينة الميادين وريفها ويعد كمشفى مصغر يقدم خدماته على مدار الساعة ، لافتاً إلى أنه تم تزويد المركز بالتجهيزات والأدوية اللازمة ورفده بالكادر الطبي لتقديم مختلف الخدمات الصحية ،

وبين الشعيبي ان المديرية قامت بتزويد المركز بمجموعة توليد كهربائية تعمل على الطاقة الشمسية وبمستودع للقاحات الأطفال يحتوي على برادات تعمل على الطاقة الشمسية لحفظ اللقاحات وتوزيعها لمختلف مناطق الريف الشرقي وبعربة جراحية متنقلة مزودة بغرفة عمليات جراحية متكاملة إضافة الى حاضنة أطفال ومستلزمات الولادة الطبيعية كما تم تخصيص المركز بسيارة اسعاف .

 

وأشار مدير الصحة ان العمل يجري على إعادة تأهيل عدد من المنشآت الصحية الأخرى التي طالتها يد الإرهاب في منطقة الميادين لتغطية احتياجات الأهالي من الخدمات الصحية وأوضح مدير المركز الدكتور عبد المنعم حسين الخلف أن المركز يضم عيادة أطفال وعيادة سنية وعيادة نسائية ومخبر تحاليل وقسم للقاح الأطفال وعلاج الامراض السارية والتوعية والتغذية والصيدلية ويعمل على تقديم خدمات الإسعافات الأولية والمعالجة السنية والصحة الإنجابية والنسائية ومعالجة سوء التغذية إضافة الى اللقاحات والتدخلات الجراحية العاجلة عبر العربة الجراحية المتنقلة .

وعبر عدد من المواطنين عن ارتياحهم لافتتاح المركز الذي يخفف عنهم عناء الانتقال إلى مدينة دير الزور لتلقي الخدمات الصحية منوهين بالجهود الحكومية المبذولة لتحسين الواقع في المناطق المحررة.