جدد أهلنا في الجولان السوري المحتل رفضهم وتنديدهم بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان الذي يتناقض مع القرارات الدولية التي تؤكد أن الجولان أرض عربية سورية محتلة مشددين على انتمائهم

فاد مراسل سانا بأن الجهات المختصة بالتعاون مع لجان المصالحة عثرت على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر بعضها أمريكي وغربي المنشأ من مخلفات الإرهابيين بريفي القنيطرة ودمشق الجنوبي

 

أقدم العدو الإسرائيلي مساء اليوم على الاعتداء بعدد من القذائف على محافظة القنيطرة واقتصرت الأضرار على الماديات.

وذكر مراسل سانا في القنيطرة أن العدو الإسرائيلي استهدف بعدة قذائف دبابة مشفى

 

جدد أهالي الجولان السوري المحتل رفضهم كل مخططات الاحتلال الإسرائيلي الرامية إلى تهويد أرضهم وتهجيرهم منها ولا سيما مشروع التوربينات الهوائية الأخير المزمع اقامته على أراضيهم الزراعية.

وأكد

 

أفاد مراسل سانا بوجود أنباء عن التوصل لاتفاق في القنيطرة ينص على خروج الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى إدلب وتسوية أوضاع الراغبين بالبقاء.

وقال المراسل إن الاتفاق ينص أيضاً على عودة الجيش

الوحدة:

نالت محافظة القنيطرة نصيبا جيدا خلال السنوات الأخيرة من المنشآت الرياضية وأهمها :

ـ المركز الرياضي في مدينة البعث: تبلغ مساحته الإجمالية حوالي / 30/ دونما.

- صالة رياضية مغلقة (قيد

الوحدة:

أسس متحف القنيطرة في عام 1986م، وافتتح في العام نفسه، ويسمى آنذاك عام المتاحف في القطر العربي السوري، وصدر المرسوم التشريعي رقم / 557 / لعام 1992م بإنشاء متحف القنيطرة وذلك لحفظ آثار وحضارة

تقع محافظة درعا في الجنوب الغربي للجمهورية العربية السورية ، تحدها محافظة السويداء من الشرق ، والمملكة الأردنية الهاشمية من الجنوب ، و محافظة ريف دمشق من الشمال ، و محافظة القنيطرة من الغرب .