قام فريق ’’سلام يا طبيعة‘‘ التطوعي بحملته الثانية لتنظيف كورنيش طرطوس (المكاسر البحرية) تحت مسمى ’’رحلة طائر الفينيق‘‘ ، وكان الفريق قد نظّف جزءاً من الكورنيش صبيحة السبت 1الماضي بالرغم من ظروف الطقس الماطر، حيث أكد منظمي الحملة ’’أنّ مدينتا تستحق منّا الكثير‘‘ .

 وهذه ثاني حملة يقوم بها الفريق لتنظيف المكاسر البحرية، وكان قد قام بالعديد من حملات مشابهة سابقاً تحت شعار ’’نحو بيئة سليمة ونظيفة‘‘ وهو شعار يرفعه الفريق في حملات التنظيف دوماً، ومن هذه الحملات حملة تنظيف عمريت الأثرية، ومجرى نهر الغمقة، وشاطئ الأحلام، والمنطقة المحيطة بدوار السيد الرئيس، وحديقة 6 تشرين وغيرها.‏

 يُذكر أنّ قسم ملحوظ من القاذورات هي مخلفات المقاهي الموجودة على المكاسر، حيث يقوم بعضها برمي جميع النفايات الناتجة عن عملها بين الصخور دون تكليف أنفسهم أدنى عناء بجمع مخلفات كل طاولة في كيس ورميه في الأماكن المخصصة للقمامة، والباقي ناتج عن إهمال بعض رواد الكورنيش للنظافة العامة، وإلقاء مخلفات المشروبات وعلب الدخان كيفما اتفق، حيث يُلحظ الزجاج المكسور والعبوات البلاستيكية بشكل كبير.‏

 ويشتهر فريق ’’سلام يا طبيعة‘‘ بالمسر النهارية والليلية التي ينظمها، والتي تحصد شعبيةً لافتةً للفئات العمرية المختلفة، وغالباً ما يتم قفل باب التسجيل واستيفاء العدد المطلوب في الساعات الأولى لإعلان التسجيل، ويرفع الفريق شعاراً يوضح توجهه المجتمعي والبيئي، يرافقه هذا الشعار في جميع نشاطاته: (معكم، وبكم نرتقي لحياةٍ أجمل وأفضل).‏