ذكرت صحيفة الوطن في عدد سابق أن أوضاع الوافدين في محافظة طرطوس كانت محطّ أنظار الجهات المعنية في المحافظة وخاصة خلال العاصفة

التي خيّمت على المنطقة وترافقت الأمطار مع الثلوج وتشكل الجليد في أغلب المناطق.‏

وقام المحافظ صفوان أبو سعدى بحسب ما ذكرت الصحيفة بجولة شملت مخيمات الشاليهات الكرنك والتقى الأهالي الوافدين، كما زار المحافظ معسكر الطلائع وتم نقل نحو 300 أسرة من الوافدين إلى مدرسة وادي الشاطر بعد أن تسببت الأمطار والأمواج العالية بالكثير من الأضرار لخيمهم في شاليهات الكرنك وتم نقل الوافدين المقيمين في معسكر الطلائع إلى مدرسة المنطار وتقديم الأغطية والفرش والسلل الغذائية لهم في الموقعين.‏

وفي هذا الإطار كشف محافظ طرطوس أن المحافظة تعاقدت مع شركة الساحل للإنشاء والتعمير على بناء 100 منزل مسبق الصنع بمساحة 4*3 و4*4 من أجل إقامة الإخوة الوافدين من المحافظات الأخرى بسبب الأحداث بكلفة تصل إلى 535 ألف ليرة للمنزل وبكلفة إجمالية تزيد عن 53 مليون ليرة سورية.‏

يذكر أن العاصفة تسببت باستشهاد رئيس ورشة كهرباء الدريكيش بصاعقة كما تسببت الرياح العاتية بإيقاع عاملين آخرين عن الأبراج أثناء محاولاتهم إصلاح الأعطال الكهربائية وتم إدخالهم إلى المشفى‏